لاعب اتحاد العاصمة سابقا عثمان عميرات: “الخضر” قادرون على التتويج بـ “الكان”.. ولن أنسى فضل “الشيخ سعدان” علي

آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 4:27 مساءً
لاعب اتحاد العاصمة سابقا عثمان عميرات: “الخضر” قادرون على التتويج بـ “الكان”.. ولن أنسى فضل “الشيخ سعدان” علي

نزل اللاعب الجزائري عثمان عميرات ضيفا على منتدى “الصوت الآخر” حيث كشف عن العديد من الأمور التي خصت مشواره الكروي في البطولة المحلّية الذي نشّط فيها للعديد من الأندية الكبيرة في شاكلة، وفاق سطيف، واتحاد العاصمة، في فترة أقل ما يقال عنها، إنّها كانت “زاهية” بالنظر إلى تواجد لاعبين جيّدين آنذاك في شاكلة باجي، بختي من شباب بلوزداد، بن علي، لعزيزي من مولودية الجزائر وزغدود، دزيري من اتحاد العاصمة.. وآخرين.

أراد عميرات توضيح بعض الأمور التي خصت مسيرته الكروية خاصة الإصابة التي أبعدته عن مداعبة الكرة في زمن دفاعه عن ألوان وفاق سطيف، تحت قيادة سرّار، وعن المشاكل التي تحدث في بيت المنتخب الوطني واقتراحه حلولا قد تكون كافية لعودة زملاء محرز للتألق مجدّدا.

الخضرقادرون على التتويج بلقبالكانفي حال توفر هذه الشروط

أكّد عميرات على قدرة المنتخب الوطني في التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا 2017 التي ستجرى فعاليتها بالغابون، مؤكدا في الوقت ذاته أن حلم التأهل إلى المونديال -أصبح من الماضي- في نظره “لا أظن أن المنتخب الوطني قادر على التأهل إلى المونديال وحلمي برؤية زملاء محرز في مونديال روسيا تلاشى، بعد أن فشل وزملاؤه في مقارعة الكاميرون بتعادل مخيب بملعب تشاكر ثم الخسارة القاسية أمام نيجيريا، وأتمنى من كل أعماق قلبي أن يصنعوا المفاجأة”.

وأضاف محدثنا عن إمكانية التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا أو التأهل إلى نصف النهائي حيث قال “بصراحة، يمكن أن نتوج بـ “الكان” لأنّنا نملك لاعبين جيّدين وعلى مستوى عال في شاكلة محرز وسليماني، بشرط تحسين الدفاع وفقط واستقدام لاعبين آخرين”.

بن سبعيني وبن يحي الحلّ المناسب لدفاع ّالخضر

طالب عميرات رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بضرورة استقدام مدافع رين الفرنسي رامي بن سبعيني ومدافع اتحاد العاصمة بن يحي إلى صفوف المنتخب الوطني من أجل القضاء على مشكل الدفاع الذي تسبّب في “مهزلة” نيجيريا على حسبه حيث قال “بصراحة، الحل الوحيد للدفاع هو استقدام بن سبعيني وبن يحي ليكونا أساسيين في تشكيلة ليكنس في كان 2017، ويجب استقدامهم في الفترة الحالية من أجل لعب مباراتين على الأقل جنبا إلى جنب” ليضيف عن الاقتراح الآخر الذي تكلّم البعض عنه وهو الاستنجاد بالثنائي بلكالام وحليش حيث قال “خليّونا يا ناس.. حليش وبلكالام انتهى مشوارهما الكروي الدولي حتى عنتر يحيى الذي سمعت من البعض ينادي بضرورة استقدامه، أنا أؤكد أن المنتخب يحتاج إلى لاعبين شباب و”متلهفّون” للبروز والتألق”.

حامية سيكونسليماني 2″ في المنتخب في حال الاستنجاد به

أشاد عميرات كثيرا بقدرات مهاجم أولمبي المدية أمين حامية بالنظر إلى معرفته الكبيرة باللاعب، لمّا كان يدربه في فريق شباب الدار البيضاء، وكان له الفضل الكبير في تفجير إمكانياته حيث قال “حامية أعرفه جيّدا، دربته في شباب الدار البيضاء، لقد كان هداف البطولة معنا، ثم تنقل إلى شبيبة سكيكدة ليتوج هدافا معهم في القسم الثاني، لينتقل مباشرة إلى أولمبي المدية ويتوج هدّافا رفقة فريقه في القسم الأولّ، أؤكد أنّه لاعب يملك إمكانيات كبيرة وسيكون هداف المنتخب في حال الاستنجاد به من قبل ليكنس… “اااااه” … لو تتاح الفرصة له سيكون “سليماني 2” أو “سليماني جديد”.

إلى جانب ذلك، طالب عميرات كذلك، باستقدام متوسط ميدان اتحاد العاصمة بن خماسة إلى

المنتخب لأنه – قوي تكتيكيا- ولا يزال شابا.. سيكون قادرا على تقديم الإضافة في وسط الميدان لو تمنحه الفرصة”.

الودّيتان أمام موريتانيا ليست معيارا حقيقيا.. ومبولحي يبقى الأحسن

عبّر عميرات عن تذمّره الشديد من برمجة الاتحادية الجزائرية برئاسة روراوة مباراتين وديتين أمام منتخب موريتانيا يومي 7 و10 من شهر جانفي القادم، معتبرا أن المنافس ليس “معيارا حقيقيا” لقياس مدى جاهزية زملاء مبولحي تحسبا للكان القادم، حيث قال “أنا لا أرى ضرورة برمجة مباراتين وديتين أمام منتخب ليس كبيرا ولا يملك أي إنجازات، وإنّما مواجهة فرق في شاكلة كوت ديفوار وغانا، من أجل القضاء على عقدة المنتخبات الكبيرة من قبل الجيل الحالي”.

وأبدى عميرات رأيه في قضية الحارس مبولحي الذي يطالب الجميع بإيجاد خليفة له، بحكم خروجه من مخططات ناديه أنطاليا سبور “مبولحي يبقى الأفضل.. بحكم الخبرة والتجربة إلى جانب “الكاريزما” التي يملكها عكس الحرّاس المحلّيين”.

محرز الأحسن وطنيا إفريقيا.. وسليماني يعيش حلما

عبّر عميرات عن اندهاشه الكبير من مشوار اللاعب السابق لشباب بلوزداد ونادي الشراڤة إسلام سليماني الذي ينشط حاليا لفريق ليستر سيتي ويعتبر من بين أحسن الهدافين في المنتخب الوطني “سليماني أذهلني صراحة،،، قدّم مشوارا احترافيا خرافيا،، تألق مع فريق الشباب ثم انتقل إلى سبورتينغ وبعدها إلى ليستر، وأظن أن مستواه يفوق ذلك ويستطيع اللعب لصالح أكبر الأندية العالمية”. أما عن أحسن لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الفارط “محرز يحقّق أرقاما قياسية ويؤكد من مباراة لأخرى سواء في “البريمرليغ” أو “التشمبينزليغ”، وفي حال عدم تتويجه بلقب أفضل لاعب على مستوى القارة السمراء سأعتبره ظلما من قبل هيئة حياتو”.

بول بوت قادر على قيادةسوسطارةللتتويج باللقب المحلّي والقاري

أشاد عميرات بالسياسة التي ينتهجها رئيس فريقه الأسبق اتحاد العاصمة حدّاد واصفا إيّاها بـ “الناجحة”، بعدما تمكّن من استقدام المدرب بول بوت، مشيرا إلى أن هدف الإدارة أكبر من التألق محلّيا “الإدارة قامت بانتداب أفضل الأسماء وطنيا،الأمر الذي يدل على أن الإدارة تسعى لتفادي سيناريو الموسم الماضي، حينما فشلت في التتويج باللقب القاري أمام تي بي مازيمبي بسبب عامل الإصابات وافتقار للبدائل، الامر الذي تفطنت له بتشكيل تشكيلتين ثريتين في الاتحاد، وأكبر دليل أنه سعيود لايزال ينتظر فرصته رغم أنّه يعتبر الأحسن في الفريق وسأنتظر تألقه على الصعيد القاري” ليضيف “أؤكد كلامي أن سوسطارة ستقدم نتائج طيبة في المنافسة الإفريقية بداية من أفريل، لأنّها تملك مدربا خبيرا على المستوى الإفريقي”.

وعن تعيين زميله السابق حمدود كمساعد ثان قال “أتمنى أن يوافق في تجربته الجديدة كما يمتلك من الشهادات التي تسمح له بمنح الإضافة”. وعن إمكانية الاستنجاد به ضمن الطاقم قال عميرات “بدوري أملك شهادة كاف c”، ومن جانبي أتمنى ذلك وحتى في حال الاتصال بي من طرف أندية أخرى تنشط في القسم الثاني”.

سراّر والإصابة سببا ابتعادي.. ولا أنسى فضلالشيخسعدان

عاد لاعب وفاق سطيف السابق للحديث عن تجربته مع النسر الأسود في زمن الرئيس سرّرا والمدرب رابح سعدان الذي أشرف عليه في الفريق، حيث “هاجم” الأوّل فيما امتدح “الثاني” كثيرا وقال “أوّلا الإصابة هي التي تسببت في اعتزالي الكرة مبكّرا، ولكن كذلك الرئيس سرّار الذي أجبرني على الخروج من الباب الضيق من وفاق سطيف رغم أنني كنت في أوج عطائي ورغم ذلك أقول له “المسامح كريم” “ليضيف عن مدربه السابق في الوفاق رابح سعدان “سعدان قدم الكثير للكرة الجزائرية وفضله كبير عليّ، وأتذكّر جيّدا في إحدى مواجهات كأس العرب كان يحفّزني ويلقبني إلى جانب الأنصار بـ “الحرّاث” لذا أوجه له التحية من منبركم هذا”.

اتحاد الحراشفريق القلبوأطالب العايب بالرحيل

هاجم عميرات المسؤولين في إدارة اتحاد الحرّاش بمن فيهم الرئيس العايب والمدرب شارف، الذي وصف سياستهما في الفريق بـ “الفاشلة” مؤكدا أن الثنائي تسبّب في غياب الألقاب والإنجازات، وذهب عميرات إلى حد مطالبة العايب بالرحيل عن قلعة “الصفراء” والبحث عن بديل له وحتى مطالبة شارف بالتخلي عن خطته “التكتيكية” التي أصبحت مملة في نظره ولا تقدّم الشيء الجديد لـ “الصفراء”.

وذهب عميرات إلى أبعد من ذلك حين قال “شارف يملك إمكانيات تدريبية لكنه مطالب بتغيير سياسته لحصد لقب أو العودة للعب على المراكز الأولى على الأقل، وأطالبه بالاعتماد على أبناء الفريق من الشبّان لأنّهم هم الذين جلبوا لقب 1997 /1998، حيث كنت متواجد إلى جانب لاعبين من أبناء الحرّاش غول، بوطالب، ولد ماطة، وآخرين”.

على السريع:

أحسن مدرب في الجزائر: بوغرارة

أحسن لاعب في الجزائر: جابو

فريق اللقب: اتحاد الحراش

هواية أخرى: تربية الحيوانات

أفضل مدرب تعاملت معه: سعدان

رابط مختصر
2016-11-23T16:27:43+00:00
2016-11-23T16:27:43+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

بهاء الدين آيت صديق