وفاة أم بسبب الإهمال والتسيب في المستشفى يُخرج مواطني الجلفة إلى الشارع

آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 4:01 مساءً
وفاة أم بسبب الإهمال والتسيب في المستشفى يُخرج مواطني الجلفة إلى الشارع

احتج عشرات المواطنين بولاية الجلفة، صباح الأحد، أمام مقر المجلس القضائي بالجلفة، لمطالبة النائب العام لمجلس قضاء الجلفة بفتح تحقيق استعجالي ومعمق حول قضية الإهمال التي طالت أما حامل نهاية الأسبوع الماضي بالمؤسسة الاستشفائية بحي عين اسرار في الجلفة والتي أدت لوفاة الأم الحامل بعدما دخلت في حالة غيبوبة نتيجة تدهور حالتها الصحية التي تسبب فيها إهمال المصالح الطبية لهذه المؤسسة التي عرفت العديد من فضائح التسيير والإهمال الطبي الذي يطال مرضى المؤسسة يوميا. وقائع قضية الإهمال التي أودت بحياة الأم والتي هزت الشارع الجلفاوي نهاية الأسبوع الماضي، حسب أهل المرحومة في تصريح لوسائل الاعلام، تعود إلى توجه الأم الحامل إلى المؤسسة الاستشفائية بحي عين أسرار من أجل وضع مولودها، الذي وضعته في حالة جيدة رغم التسيب والإهمال الطبي الذي قوبلت به الأم الحامل فور دخولها المؤسسة، إلا أن الحالة الصحية للأم تدهورت بشكل ملفت بعد وضعها لمولودها بعدما تركها الطاقم الطبي وخاصة القابلة المشرفة على توليدها، حيث كان نتاج الإهمال الطبي حدوث نزيف حاد للأم دام لأكثر من ساعتين ولم يتفطن له الطاقم الطبي الغائب، مما استدعى إلى نقل الأم إلى مستشفى الأم والطفل بولاية الجلفة، بعد ثلاث ساعات نتيجة تأخر سائق سيارة الإسعاف ـ حسب أعوان التمريض بالمؤسسة الاستشفائية لعين أسرار ـ في ظل غياب رئيس المصلحة أثناء فترة العمل، حيث كانت الساعة تشير إلى 11 ضباحا حينما وضعت الأم مولودها، إلى أن نقلها إلى مستشفى الأم والطفل كان على الساعة 16 بعد الزوال، حيث أكد الطاقم الطبي لمستشفى الأم والطفل لـ “الصوت الآخر” أن الأم قدمت إلى المستشفى في حالة يرثى لها، مما تطلب استئصال رحمها على الفور، من أجل وقف النزيف وذلك بإجراء عملية قيصرية لها، إلا أن حالة الأم زادت تدهورا بعد عملية استئصال رحمها، لتدخل في حالة غيبوبة تامة لمدة خمسة أيام، لتفارق الحياة في يومها السادس من دخولها مستشفى الأم والطفل نتيجة الإهمال الطبي الذي تعرضت له بالمؤسسة الاستشفائية بعين اسرار بشهادة الجميع، خاصة من عمال المؤسسة أنفسهم الذين أكدوا أنهم عجزوا عن تقديم المساعدة للأم في ظل غياب أو هروب القابلة ورئيس المصلحة وتأخر سائق سيارة الإسعاف التابعة للمؤسسة. وفور انتهاء مراسيم دفن الأم فقيدة الاهمال والتسيب، قامت عائلة الفقيدة وبتضامن العديد من المواطنين بتنظيم مسيرة للمطالبة بفتح تحقيق حول ملابسات الاهمال، وكذا تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس القضائي صباح أمس، حيث توعد النائب العام بفتح تحقيق ومحاسبة المتسببين أو المشاركين في الإهمال. يذكر في هذا الصدد أن حادثة الاهمال الطبي المؤدي إلى الوفاة ليست الأولى من نوعها بالمؤسسة الاستشفائية لعين اسرار، حيث يعرف هذا الاختصاص الطبي بالمؤسسة العديد من الفضائح المشابهة والتي لم تكلف الجهات الوصية نفسها عناء التحقيق فيه في كل مرة من أجل محاسبة مرتكبيه أو على الأقل ضمان عدم تكراره مستقبلا. وعليه طالب العديد من مواطني ولاية الجلفة، خاصة من سكان حي عين أسرار بضرورة غلق المؤسسة الاستشفائية للحي نتيجة العديد من الفضائح المتكررة من حين لآخر.

رابط مختصر
2016-11-13T16:01:34+00:00
2016-11-13T16:01:34+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

بهاء الدين آيت صديق