إنخفاض في أسعارالخضر والفواكه.. وحالة إستقرار لغاية الصيف المقبل !

جمعية التجار ومسؤولي أسواق الجملة لـ "الصوت الآخر"

آخر تحديث : الأحد 1 يناير 2017 - 3:29 مساءً
إنخفاض في أسعارالخضر والفواكه..  وحالة إستقرار لغاية الصيف المقبل !

30 بالمئة نسبة إنخفاض أسعار الخضر والفواكه بسوق الجملة بالكاليتوس

إنخفاض سعر “الفول،الجلبانة والقرنون”  بمتوسط 20 إلى 25 دينار منتصف جانفي

أسعار المواد الغذائية تبقى مستقرة .. ولا إرتفاع فيها

عكس ما ذهبت إليه بعض الأطراف حول زيادات في أسعار الخضر والفواكه تزامنا وحلول السنة الجديدة 2017 ، جائت الأسعار التي سنها تجار الجملة والتجزئة مخالفة تماما لما كان متوقعا ، حيث إنخفضت اسعار الخضر والفواكه بنسبة 30 بالمئة مقارنة والأسبوع الفارط في أول يوم من السنة الجديدة ، ما يعكس التوقعات و”فوبيا” الأسعار التي لطالما أرهبت المستهلكين ، الذين لجأ بعضهم “للعولة” خوفا من الندرة وحمى الزيادات ، في حين أثارت إشاعات الإضراب التي شنتها أطراف بالفايسبوك وبعض مواقع التواصل الإجتماعي حالة رعب وسط المواطنين الذين هموا في إقتناء حاجياتهم الإستهلاكية قبل حلول 2 من جانفي موعد الإضراب الذي من المزمع أن يدخل فيه التجار اليوم .

أكدت جمعية إتحاد التجار ومسؤولي أسواق الجملة بعدد من بلديات الجزائر أن الأسعار عرفت إستقرارا ملحوظا عكس ما كان من المنتظر تجسيده خلال السنة الجديدة ، خاصة وأن مخزون سنة 2016 لم ينته بعد مما سيسمح بإستهلاكه هذه السنة ، ولعل هناك أطراف تحاول التشويش بالسوق الجزائرية وهذا قصد تمرير السلع والمضاربة في الأسعار الأمر الذي خلق نوعا من اللهفة وسط المستهلكين ، وصاروا يقتنون مستلزماتهم الإستهلاكية ضعف ما كانوا يشترونه سابقا .

بولنوار رئيس جمعية إتحاد التجار والحرفيين

إنخفاض أسعار الخضر والفواكه بـ 15 دينار للكيلو وإستقرار أسعار المواد الغذائية

كشف أمس الحاج الطاهر بولنوار رئيس جمعية إتحاد التجار والحرفيين الجزائريين في حديثه لـ “الصوت الآخر” أن الأسعار عرفت إنخفاضا مطلع السنة الجديدة وهو ما تؤكده هذه الأخيرة من خلال إتصالات قام بها ذات المسؤول مع عدد من التجار والمستهلكين وحتى مسؤولي أسواق الجملة ، يضيف بولنوار أن أغلبية السلع بقيت مستقرة ، خاصة بالنسبة للمواد الغذائية ، أما بالنسبة للخضر والفواكه فعرفت إنخفاضا بـ 15 دينار جزائري للكيلوغرام الواحد يضيف ذات المسؤول أن السبب راجع للمخزون لسنة 2016 والذي مازال موجودا ويكفي لغاية حلول فصل الصيف ، لذلك يمكننا القول أن هناك إكتفاء في الصيف ، هذا وقد عرفت الكوسة إنخفاضا بسعرها بـقيمة  20 دينار جزائري في ظرف 48 ساعة فقط ، وأكد رئيس جمعية إتحاد التجار والحرفيين في سياق حديثه  أن منتصف شهر جانفي من السنة الجارية سيعرف إنخفاضا في اسعار منتوجات أخرى على غرار “الفول ، الجلبانة و القرنون ”  يصل ما بين  20 إلى 25 دينار جزائري ، وستشهد الطماطم منتصف جانفي وبعد دخولها من الصحراء هي الأخرى إنخفاضا محسوسا ، كما سيكون هناك إنخفاض في اسعار الخضر والفواكه خلال هذه الفترة بمعدل 20 إلى 25 دينار جزائري ، هذا وقد كانت أخبار المضاربة في الأسعار حسب ما أشيع مؤخرا سببا في اللهفة وسط المستهلكين ، يقول بولنوار -لذلك ليس هناك مبرر لرفع الأسعار وستكون مستقرة حتى فصل الصيف من السنة المقبلة – .

عمر غربي مسؤول بجمعية تجار سوق الجملة بالكاليتوس

30 بالمئة إنخفاض في أسعار الخضر والفواكه مطلع السنة

كشف عمر غربي نائب رئيس جمعية تجار سوق الجملة بالكاليتوس في حديثه لـ “الصوت الآخر” أن أسعار الخضر والفواكه عرفت إستقرار بل بعكس ما يشاع فإن أغلبها عرف إنخفاضا محسوسا بنسبة 30 بالمئة على السعر الذي كانت عليه خلال الأسبوع الفارط ،حيث شهدت اسعار الجزر و”الشفلور” إنخفاضا بنسبة 30 بالمئة ، في حين تراوح سعر الكوسة ما بين 60 إلى 100 دينار جزائري ، وقد وصل سعر الشمندر والخس ما بين 30 غلى 40 دينار جزائري أما بالنسبة للبطاطا الجديدة فقد وصل سعرها في سوق الجملة ما بين 33  إلى 35 دينار وعرف سعر الموز المستورد إستقرارا ما بين 400 دينار غلى 43 دينار، يضيف غربي أن أسعار الفواكه عرفت إستقرار ولم تشهد أي زيادات فيها ، هذا ونفى ذات المسؤول دخول تجار سوق الجملة في إضراب مؤكدا – ليس لنا صلة بالمشاركة في هذا الإضراب لا من قريب ولا من بعيد-  نافيا كل ما يشاع حول الإضرابات التي ستعرفها العاصمة يوم 2 جانفي المصادف لليوم .

رابط مختصر
2017-01-01 2017-01-01
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV