القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10 عناصر إسناد في ديسمبر الماضي

مجلة الجيش تكشف عن حصيلة شهر ديسمبر

wait... مشاهدة 11 يناير 2017 آخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 4:44 مساءً

القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10 عناصر إسناد في ديسمبر الماضي

تمكنت وحدات الجيش الوطني الشعبي خلال ديسمبر الفارط من القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10 عناصر دعم للجماعات الإرهابية، حسب الحصيلة الصادرة عن وزارة الدفاع الوطني.

وتشير الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي لشهر ديسمبر الفارط  الصادرة في مجلة الجيش في عددها الخاص بشهر جانفي إلى أنه “تم في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة، القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10 عناصر إسناد” مع “كشف وتدمير 46 مخبأ وملجأ”.

كما تم أيضا في السياق، تدمير قنبلتين (2) تقليديتي الصنع وقنبلتين يدويتين مع استرجاع 36 آلية كلاشنيكوف و7 بنادق رشاشةFMPK  وبندقية مزودة بمنظار فضلا عن ثلاث بندقيات نصف آلية وأربع قاذفات صواريخ RPG-7″.

وبالإضافة إلى ذلك، تم أيضا استرجاع “سلاحين ناريين (2) ذوي صناعة تقليدية و16 مدفعا تقليدي الصنع و27 أنبوبا معدنيا غير مجهز”، يضيف المصدر ذاته.

وفي الإطار ذاته، تمكنت وحدات الجيش الوطني الشعبي في الفترة نفسها من استرجاع ذخيرة مشكلة من “12 صاروخا لقاذف الصواريخ RPG-7 ومقذوفي (02) هاون من عيار 120 ملم بلواحقه” علاوة على “21 مخزن ذخيرة و16052 طلقة من مختلف العيارات”.

وتضمنت الحصيلة أيضا “33 جهاز كشف عن المعادن و32 مطرقة ضاغطة و37 مولدا كهربائيا وكذا ثلاثة أجهزة راديو ومنظارين (02)”.

أما فيما يتعلق بالجهود التي تبذلها قوات الجيش الوطني الشعبي لمكافحة ظاهرة المتاجرة بالمخدرات، فقد نجحت هذه الأخيرة في توقيف “22 تاجر مخدرات مع حجز 3186.5 كيلوغرام من الكيف المعالج”.

على صعيد آخر، تم أيضا توقيف “250 مهربا وضبط 14 سيارة رباعية الدفع و13 شاحنة و15 سيارة، وكذا (01) دراجة نارية”، يضاف لها “137245 لترا من الوقود”.

من جهة أخرى، بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم توقيفهم خلال ديسمبر المنصرم “513 شخصا”، حسب الحصيلة ذاتها.

س.م

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

عذراً، لا توجد مقالات مطابقة للبحث الخاص بك.