النصيحة…أنا اقبل

آخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 12:29 مساءً
النصيحة…أنا اقبل

لماذا لا نقبل أراء الآخرين فينا ؟ لماذا نحاول دائما أن نهاجم كل كلمة تصدر باتجاهنا، مدعين ترفعنا عن أمثال هذه الشوائب العالقة بذواتنا لماذا إن كان هذا النقد بناءا أن نعدل بعض مساراتنا حتى نصل إلي الأفضل. خذ من ناقديك دفعة إلي الأمام وخاصة إن كنت تعلم مكانتك عندهم وأنهم حريصون علي أن تكون في الصدارة فضلا عن كونك تلمست فيهم الفراسة والذكاء، فمقولتهم لك خير من تصفيق الآلاف من العامة الأغبياء. يري ” نورمان فينسنت بيل ” (أن مشكلة معظمنا أننا نفضل أن يدمرنا المديح علي أن ينقذنا الانتقاد ) وبالتالي فإننا قد نكون علي وشك الهاوية ونظل معاندين حتى نقع لأننا لا نريد من شخص بعينه أن يقدم لنا النصيحة. وأنا أري أن الإنسان الواثق في نفسه وذاته لا يشكل لديه – من قال ؟ وماذا قال ؟ – مشكلة لأنه يري نفسه من منظور قوي نابع من إيمانه بقدراته ومواطن قوته وليس مبنيا علي آراء الناس وإدراك من حوله. كن حريصا يا أخي وأنت توجه النقد أن يكون للفعل وليس للفاعل وان يكون النقد ممتلئ بمزيد من الاحترام والتقدير، وان تراعي الألفاظ والعبارات والكلمات وان تستخدم بعض الكلمات التي تفتح القلوب، بل كن حريصا وأنت تنقد الآخرين أن تميز بين النقد والحقد وبين النصيحة والفضيحة، فحياة الناس لم تكن ملكا لك حتى تخبرهم كيف يعيشون. إن الناقدين بصفة عامة لديهم شعور حاد بالنقص يعوضونه بالنقد المستمر، فتعامل مع هذا بسلاسة فان كان صحيحا ارتفع به إلي اعلي وان كان غير صحيح فلا تلتفت إليه. وأفضل النقد ما كان ذاتيا حيث يقيم الإنسان مواطن القوة فيه ومواطن الضعف أيضا، ولكونه ادري الناس بنفسه فانه يستطيع أن يدون تقريرا حقيقيا عما يدور بداخله وبالتالي يبدأ في الإصلاح إن كان مخطئا أوبالتطوير إن كان صوابا، اجعل من النقد كارتداد السهم للوراء حتى تندفع إلي الأمام. 

رابط مختصر
2017-01-10T12:29:52+00:00
2017-01-10T12:29:52+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد فيطس