إدانة طلبة بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني سرقوا هواتف نقالة

آخر تحديث : السبت 17 يونيو 2017 - 4:42 مساءً
إدانة طلبة بكلية علوم الرياضة والنشاط البدني سرقوا هواتف نقالة

سلطت، محكمة بئر مراد رايس، عقوبة 6 أشهر حبسا مع وقف التنفيذ في حق طالبين بكلية علوم الرياضة، والنشاط البدني ببن عكنون ومقيمان بذات الإقامة، ومنخرطين مع منظمة طلابية، إلى جانبهما بناء، تتراوح أعمارهم مابين 21 و28 ينحدرون من مختلفة ولايات الوطن، على خلفية تورطهم في جنحة تكوين جماعة أشرار من أجل الإعداد لجنحة السرقة الموصوفة والتحطيم العمدي لأملاك الدولة التي تعرضت لها الإقامة الجامعية للذكور طالب عبد الرحمان ببن عكنون، وذلك بعدما كانت تتهددهم عقوبة 4 سنوات حبسا نافذا مع 200 ألف دج غرامة نافذة وفقا لالتماسات النيابة. مجريات قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة، تعود لشهر جانفي 2017، إثر بلاغ تلقته مصالح الأمن الحضري لبن عكنون، من قبل مدير الإقامة الجامعية للذكور طالب عبد الرحمان ببن عكنون، بخصوص تعرض غرف الطلبة للاقتحام من قبل طالبين مقيمين بذات الإقامة، وواحد منهما غريب متبوع بالتحطيم والسرقة، بعد أن تم ضبطهم من قبل أعوان الأمن والوقاية، حيث أكد بمعرض شكواه أنه ما جاء في تصريحات أحد الضحايا، أنه في ساعة متأخرة من الليل كان رفقة زملائه الطلبة، حيث سمع أصوات غريبة، وعند تقربهم من البناية تفطنوا إلى اختفاء أغراضهم، وهواتفهم النقالة، مع رصد تحطيم بابي غرفتين من البناية، ليقع بعدها عراك حاد بين الطلبة والفاعلين، ليتم إخطار أعوان الأمن والوقاية الذين تدخلوا من أجل فك الشجار، وتوقيف الفاعلين، كما أضاف مدير الإقامة من خلال شكواه أن أحد الضحايا صرح له أنه بتاريخ الوقائع تعرض لاعتداء جنسي من قبل أحد المشتبه فيهم، غير أنه ليس متأكدا من تصريحات أحد الضحايا، مشيرا في ذات الشكوى إلى أن أحد الفاعلين، غريب عن الإقامة ودخل بطريقة غير شرعية إلى الإقامة، وتم ضبطه في حالة متقدمة من السكر، وبناء على الشكوى المقدمة من قبل مدير الإقامة، تم فتح تحقيق أمني في القضية، وتوقيف المتهمين بعد مرور ثلاثة أشهر من حدوث الواقعة، وبإخضاعهم للإستجواب، اعترف لهم المدعو«ش.ر» أن الهاتف مخبأ بإحكام داخل المرحاض بعد سرقته من قبل المدعو«ق.ن»، وبخصوص الملابس، فقد كشف أنه أخذها بعدما عثر عليها ملقاة على الأرض، نافيا بذلك اقترافه للجرم. من جهته، اعترف «ق.ن» على محضر سماع رسمي بأنه توغل رفقة أصدقائه إلى الحي الجامعي من دون إذن من أعوان الأمن أو استضافتهم من قبل أحد الطلاب، حيث بعد النوم داخل إحدى الغرف توجه «ش.ر» إلى البناية المجاورة واستولى على الألبسة والأحذية، ليتم ضبطهم واسترجاع الأغراض ماعدا الهاتف النقال الذي كان بحوزة هذا الأخير. في حين صرح المدعو«ب.ع» بأنه دخل بطريقة غير شرعية لحرم الحي الجامعي، وبات بإحدى الغرف من دون تحطيم الأبواب، وبجلسة محاكمة المتهمين حاولوا التهرب من المسؤولية الجزائية، حيث أكد أحدهما أنه يعمل بورشة بناء، ويوم الوقائع استضافه أحد الضحايا وهومقيم بالإقامة للمبيت معه، من أجل إيصالهم في الصباح الباكر إلى محطة نقل المسافرين بخروبة من أجل السفر إلى ولاياتهم لا أكثر ولا أقل، وبعد المداولة القانونية تم النطق بالحكم السالف الذكر. نايلة.ه

رابط مختصر
2017-06-17T16:42:33+00:00
2017-06-17T16:42:33+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد فيطس