الممثل أحمد مداح لـ”الصوت الآخر” .. أديت شخصية لها أبعاد سيكولوجية واضحة المعالم مع الابتعاد عن النمطية”

آخر تحديث : السبت 17 يونيو 2017 - 1:34 مساءً
الممثل أحمد مداح لـ”الصوت الآخر”  .. أديت شخصية لها أبعاد سيكولوجية واضحة المعالم مع الابتعاد عن النمطية”

أميرة لزيار

بعد النجاحات التي حققها الممثل المسرحي والتلفزيوني أحمد مداح ها هو يتألق في مسلسل “الخاوة”، إذ يسجل تجربة مميزة يتحدث عنها في حوار لـ”الصوت الآخر” ويعتبر الفنان مداح من مواليد ماي 1988 بالعاصمة وتميز مساره الفني بغزارة الأعما، إذ انخرط في جمعية النوارس، وبعد الدراسات جامعية التحق بالمعهد العالي لفنون العرض والسمعي البصري أثرى بها مساره المهني في الساحة الفنية ككاتب مسرحي وممثل ومخرج كما أطل على جمهوره بالكثير من الأعمال السينمائية على غرار فيلم “زبانة”، “غروب الضلال”، “البطلة” “الوهراني” وقد كانت هذه الأعمال الناجحة ثمرة جهد للفنان أحمد مداح، أما في مشاركات تلفزيونية فإن له عدة مشاركات منها “مسلسل سحر المرجان” سلسلة “الجمعي فاميلي” و”قهوة ميمون” ومسلسل “بساتين البرتقال”

مسلسل “الخاوة” عمل تلفزيوني لاقى أكير نسبة مشاهدة، كيف كانت تجربتك في هذا العمل؟ 

أشكر الجريدة على هذه الالتفاتة وأهنئكم بهذا الشهر المبارك، ويجب القول إن هذا العمل التلفزيوني الذي لاقى صدى وحقق نسبة مشاهدة معتبرة هو ثمرة جهد كبير من فريق عمل طويل وعريض ابتداء من الفريق الفني والفريق التقني وعلى رأسهم الكاتبة الشابة والمتألقة سارة برتيمة التي أهدتنا قصة غصنا في فحواها وحبكتها، كما أبدع المخرج مديح بلعيد حيث ألبس هذا العمل إخراجا مميزا يليق بالمشاهد، وكذلك جهة الإنتاج التي صخرت كل الإمكانيات لنجاح العمل وإرضاء المشاهدين والجمهور الجزائري الذي يستحق كل ما هو جديد.

ما أضافت هذه التجربة في مسلسل الإخوة إلى شخصية الممثل أحمد مداح؟

أثرت في شخصي هذه التجربة بطريقة أو بأخرى فشخصية “سمير” في مسلسل “الخاوة” هي شخصية سلبية لحد ما، لكن مع المخرج لم ترد النمطية في طريقة التقديم فهي شخصية لها أبعاد سيكولوجية واضحة المعالم فالهدف كان الابتعاد عن النمطية في طريقة التلاعب وحب المال والمصلحة من ناحية، ومن ناحية أخرى العلاقات السوسيولوجية، أي العلاقة بين سمير وزوجته جميلة وإبنه أنيس وعمته وهكذا..، حتى تتجلى ملامح الشخصية مع علاقاته بالشخصيات الأخرى فالعمل بالنسبة لي كان نوعا ما مختلف، واشكر السيناريست والمخرج اللذان تعاونا معي في هذا الدور.

سجلت نجاحا كبيرا في دور الذي أديته فهل واجهت صعوبات في هذا العمل أوفي تعاملك مع المخرج؟

لم تكن هناك عوائق أوصعوبات في هذا العمل التلفزيوني، وكما سبق وقلت هناك الفريق الفني كله ساعد في العمل خاصة المخرج والكاتب لإنجاح العمل والتعمق فيه وكان هناك تناسق في مراحل الاشتغال بين كل الأطراف ما زاد من التحكم في الشخصية وصقلها.

كيف يقضي الممثل أحمد مداح يومياته في رمضان؟

أخصص هذا الشهر المبارك للعبادة والطاعة وككل جزائري أقضي الوقت بين المنزل والمسجد، وأسخر كامل وقتي لقضائه مع العائلة فهوالشهر الذي يجمعنا، إضافة إلى المطالعة اليومية خلال أيام رمضان خاصة أن هناك متسع من الوقت لأن نشغل أنفسنا بالقراءة.

على غرار أدائك المميز على الشاشة الصغيرة، فهل تفضل المسرح؟

أعتبر المسرح متنفسا بالنسبة لي والعالم الذي أنصهر فيه، إذ هناك ديمومة واستمرارية في العمل المسرحي سواء كممثل أو مخرج أو كاتب نص لأن المسرح يتجاوز الحدود حتى أنه يحاول صياغتها بطريقة فلسفية وجمالية وهو العالم الذي يحتويني والمدرسة الأولى لأي فنان.

أعمالك الجديدة في المستقبل؟

أشتغل حاليا على نص جديد، ولإكمال ما بدأته في طرح عمل جديد في مجال الإخراج بطريقة مختلفة بعد مسرحية “عطيل” 2015 و”ليكستا” 2017 وهذا العمل القادم سيكون في نفس سياق الطرح وسحر الفرضية.

كلمة أخيرة لمتتبعيك..

أشكر كل متتبعي عبر عملي الأخير في مسلسل “الخاوة” وأشكر جريدة الصوت الآخر على هذه الالتفاتة وسنعمل جاهدين لإرضاء المشاهد الجزائري وتقديم الأفضل سواء على مستوى الفن الرابع أوالأعمال التلفزيونية والسينمائية.

رابط مختصر
2017-06-17T13:34:56+00:00
2017-06-17T13:34:56+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد فيطس