والي المسيلة يشهر سيف الحجاج في وجه المنتخبين والمديرين التنفيذيين

آخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 5:39 مساءً
والي المسيلة يشهر سيف الحجاج في وجه المنتخبين والمديرين التنفيذيين
إيهاب أمين

أشهر أول أمس والي ولاية المسيلة حاج مقداد، سيف الحجاج في وجه المنتخبين المحليين وكذا المديرين والتقنيين في ظل الوضع الذي آلت إليه كثير من البلديات والقطاعات. ولم يخف والي ولاية المسيلة حاج مقداد خلال زيارته الميدانية أمس ببلدتي بوسعادة والهامل ووقوفه ومعاينته لعدد من المشاريع، تذمره من وتيرة الأشغال البطيئة للبعض منها رغم حرصه على تسهيل وتوفير كل الإمكانيات والوسائل لتجسيدها في موعدها مع الدخول الاجتماعي الجديد حتى يستفيد منها المواطنين، إلى جانب تجديد حثه للمسؤولين المحليين وفي مقدمتهم رئيس بلدية بوسعادة على المحاربة الفعلية لظاهرة البناءات الفوضوية التي أصبحت كالفطر تتكاثر نتيجة عدم تطبيق القانون واستحواذها على مساحات واسعة من الأراضي، كما طمأن بالمقابل المواطنين من طالبي السكن من توزيع حصة تقدر بـ 1279 وحدة سكنية قريبا ودخولا جامعيا في أحسن الظروف والذي أصبح حقيقة بعد إنجاز مشروع مركز جامعي بـ 1000 مقعد بيداغوجي وإقامة بـ 500 سرير جاهزة، طالبا الجميع من أبناء المدينة وفي مقدمتهم ممثلي المجتمع والجمعيات المحلية والأحياء القيام بدورهم المنوط بهم لتحسين صورة مدينتهم السياحية من خلال عمليات التنظيف والتشجير. الوالي مقداد استهل زيارته بمعاينة إنجاز مشروع المركز الجامعي بـ 1000 مقعد بيداغوجي والإقامة ذات السعة 500 سرير، أين أبدى العديد من الملاحظات وانتقد بطء سير الأشغال مانحا مهلة يومين قبل الدخول الجامعي من الانتهاء من الأشغال المتبقية المرتبطة بالدراسة والإيواء للطلبة المقبلين بداية الأسبوع القادم على بداية موسمهم الدراسي الجديد، كما حثهم على الاعتناء بالمساحات الخضراء والتشجير في هذا المركز الجامعي، مذكرا المسؤولين والمقاولين بانه سوف لن يتعامل مع المقاولات التي لا تتوفر على إمكانيات مادية وتفتقر لها، وتلجأ عادة لتبرير تأخرها في الأشغال إلى عدم تسديد مستحقاتها المالية. لم يتقبل والي الولاية ما وقف عليه مجددا ببلدية بوسعادة وزيارته لحي ميطر لمعاينة مشروع تهيئته ليصطدم مجددا بواقع حالة هذا الحي من خلال البنايات الفوضوية التي انتشرت كالفطر ولم تتوقف نتيجة عدم تدخل وتطبيق القانون من طرف المسؤولين المحليين وعلى رأسهم رئيس المجلس الشعبي البلدي، خاصة وان هذا الحي أصبح نموذجا لهذه البناءات الفوضوية التي التهمت مساحات واسعة من الحي يقدرها البعض بأكثر من 70 بالمائة، وأغلبها غير مسكونة ومنها المعروضة للبيع من خلال ما لوحظ على جدران هذه المساكن بعبارات “مسكن للبيع”، مما حدا بالوالي أن يأمر رئيس البلدية بان يطبق القانون ويستعمل كل صلاحياته والإمكانيات في هذا الشأن ليقوم بعمليات الهدم للسكنات غير القانونية وان لا يتسامح معهم، مشيرا ومؤكدا له بان “المير” ممثلا للدولة ولا يجري وراء ربح الشعب من خلال ترك عدم تطبيق القانون على أصحاب البناءات الفوضوية التي شوهت بلديتهم وأصبحت تشكل خطرا على الطابع المميز للسياحة بها. بالمقابل استمع لبعض ممثلي سكان الحي ووعدهم بتلبية مطلبهم بخصوص تخصيص ساحة اللعب بحيهم، في الوقت الذي حثهم على لعب دور إيجابي في محاربة أصحاب البناءات الفوضوية من خلال التبليغ عنهم. كشف والي الولاية خلال جلسة العمل التي اشرف عليها ببوسعادة أمام المسؤولين المحليين وممثلي المجتمع المدني وجمعيات الأحياء ردا على انشغالات البعض بخصوص عملية توزيع السكنات بأن الحصة السكنية المخصصة لبلدية بوسعادة الجاهزة والمقدرة بـ 1279 وحدة سكنية ستوزع قريبا وان تكون عادلة وستذهب لمستحقيها طالبا من البعض منهم بعدم اللجوء لبعض السلوكيات في الضغط على السلطات المحلية في هذا الشأن واعدا بان تدرس بعناية وتوزع بعدالة لا غير. اتنقد كثيرا المسؤول الأول عن الولاية المشرفين على مشروع إعادة تهيئة المسبح البلدي الواقع بحي 20 أوت بوسط مدينة بوسعادة، حيث لم يتقبل أي تقدم في أشغاله وحتى في الإجراءات المرافقة له ووصف المشرفين عليه بالفاشلين، خاصة وانه ذكر بالمجهودات التي قامت بها مصالح الولاية بتخصيص مبلغ يقدر بمليار سنتيم لإعادة تأهيل هذا المسبح لاستفلاله من طرف الشباب ووعد بتخصيص حصة مالية لإضافية له حتى يتجسد في الميدان وفي وقته المحدد واعدا بالعودة ومتابعة هذه الأشغال حتى نهايتها. كما اختتم زيارته بإشرافه على جلسة عمل بمعهد الفندقة بحضور المنتخبين المحليين وممثلي المجتمع المدني والجمعيات المحاية أين استمع لانشغالاتهم بخصوص ملفات السكن، التشغيل، نظافة المحيط طالبا منهم التجنيد من أجل إعطاء صورة حقيقة عن مدينتهم وعدم الإلتفاء لبعض المغرضين ممن يشككون في عمليات دفع عجلة التنمية بمدينتهم ومنها إعادة وجهها السياحي التي كانت تمتاز به.

رابط مختصر
2017-09-13T17:39:38+00:00
2017-09-13T17:39:38+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب