“العميد” يطيح بـ “الكناري” ويعود إلى سكة الانتصارات

آخر تحديث : الأحد 22 أكتوبر 2017 - 3:29 مساءً
“العميد” يطيح بـ “الكناري” ويعود إلى سكة الانتصارات
عبدالله.خ

عادت تشكيلة مولودية الجزائر إلى سكة الانتصارات من جديد، بعد تغلبها على ضيفتها شبيبة القبائل بهدفين دون رد، عشية أول أمس، ضمن فعاليات الجولة الثامنة لرابطة “موبيليس” الأولى، ليحقق بذلك “العميد” ثاني فوز له هذا الموسم وينهي سلسلة التعثرات التي لاحقته منذ الجولة الأولى من البطولة حينما تغلب على اتحاد بسكرة. وبهذا الفوز تمكن رفع أشبال المدرب كازوني رصيدهم إلى النقطة الثامنة في المركز العاشر في حين تجمد رصيد “الكناري” عند النقطة 11 في المرتبة الثامنة. وبالعودة إلى المباراة، فقد تألق لاعبو “العميد” وتمكنوا من إحكام سيطرتهم على المنافس في “كلاسيكو” مثير، نجح فيه التقني الفرنسي في ضرب عصفورين بحجر واحد، وهو تسجيل هدفين في مباراة واحدة والعودة إلى سكة الانتصارات التي غابت عن سجلات النادي، بعدما فشل “العميد” في تسجيل أكبر عدد من الأهداف في الجولات الست، إذ لم يصل إلى شباك المنافسين إلا في مناسبتين فقط، وهو الأمر الذي جعل الطاقم الفني والإداري للمولودية يدق ناقوس الخطـــــــــر، ويركز على الخط الأمامي لكسر النحس الذي لاحق لاعبيه منذ بداية الموسم الجاري. من جانبه أشاد المسؤول الأول على العارضة الفنية لـ “العميد” بالمستوى الكبير الذي ظهر به لاعبوه أمام شبيبة القبائل، مؤكدا أنّ الفوز كان مستحقا بالنظر إلى مجريات اللقاء، حيث قال عقب نهاية المواجهة “لعبنا مباراة جيدة، قدمنا عروض رائعة على الميدان، من بينها هذا الفوز، وهو الشيء الذي لم نستطع تحقيقه في مواجهة مولودية وهران، أعتقد أننا استحققنا هذا الفوز بيد مرفوعة أنا فخور بفريقي، وأهنئ جميع اللاعبين الذين كانوا في المستوى”، وأضاف “العمل الــــــــــــــــــــــــذي قمنا به لحد اللحظة بدأ يثمر رأينا لعبا جماعيا جيدا وهذا الأهم بالنسبة لي لأن قوتنا ستكون في القوة الجماعية”، مبديا في الوقت ذاته أمله في المواصلة على نفس الوتيرة وذلك في المواجهة المقبلة التي تنتظر المولودية أمام اتحاد البليدة يوم الجمعة القادم لحساب الجولة التاسعة من البطولة.

رابط مختصر
2017-10-22T15:29:06+00:00
2017-10-22T15:29:06+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب