بلعياط :”القيادة الموحدة للأفلان” تنشط الحملة الانتخابية بعدة ولايات

آخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 6:22 مساءً
باية.خ

عادت القيادة الموحدة لحزب جبهة التحرير الوطني، إلى الواجهة مرة أخرى، بعد فترة من الغياب، بعــد قرار “إشراكها” في تنشيط الحملة الانتخابية للحزب العتيد تحسبا لمحليات 23 نوفمبر الجاري. يواصل خصوم الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، تنشيطهم للحملة الانتخابية للمجالس البلدية والولائية المقبلة، “لتعزيز حظوظ الحزب في الحفاظ على غالبيته” داخل المجالس المنتخبة التي فاز بها في محليات 2012، أشهرا قليلة فقط قبل سحب الثقة من الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم. وكشف المنسق الوطني للقيادة الموحدة للأفلان عبد الرحمان بلعياط، في حديثه مع “الصوت الآخر” أمس، عن أجندة مكثفة خاصة بالتجمعات الشعبية التي سيتم تنشيطها في الأيام المتبقية من عمر الحملة الانتخابية التي سيسدل الستار عنها الأحد القادم، وسيتم حط الرحال اليوم بولاية الأغواط، بعد تجمع ناجح ببلدية الشارف بالجلفة أمس، على أن تليها خرجات إلى ولايات باتنة والبرج، لتختم بالعاصمة بتجمع شعبي كبير “بدأ التحضير له”.وأكد بلعياط أن الخطاب الذي تبناه رفقة قيادات سابقة في الجبهة خلال الحملة الانتخابية مبني على برنامج الرئيس بوتفليقة وكيفية تطبيقه في المجالس البلدية القادمة، مشيرا إلى أنه يختلف في جوهره مع ذلك الذي ترافع لأجله القيادة الحالية للحزب، بأسلوبها. وعن تمسكه بمطلب رحيل القيادة الحالية وتصحيح مسار الأفلان، أكد بلعياط أن هذا المطلب “شرعي” و«لا تراجع عنه”، مضيفا أن لم يعد مطلبه وحده فقط، بل حتى مطلب اللجنة المركزية والمكتب السياسي الذين جردوا من صلاحياتهم في التحضير للانتخابات المحلية وقبلها تشريعيات ماي الماضي. ويبدي منسق المكتب السياسي السابق للأفلان، هذه المرة “تفاؤلا” كبيرا في نجاح مسعى عقد مؤتمر استثنائي وانتخاب قيادة جديدة للأفلان “تعيده لمساره الصحيح”، مشيرا إلى أن المعطيات الحالية تبشر بتحقيق هذا المسعى الذي لن يبقى مجرد “حلم”. للتذكير، فإن عودة بلعياط لتنشيط الحملة الانتخابية، جاءت بطلب من “صناع القرار”، مثلما كشف عنه أمس في حديث لجريدة “الشروق اليومي”، والهدف دعم المترشحين المناضلين وكذا الدفاع عن حظوظ الحزب، مثلما عبر عنه عبد العزيز بلخادم بقوله إن الخلاف “مع الأشخاص وليس مع الحزب”.

رابط مختصر
2017-11-13T17:06:53+00:00
2017-11-13T18:22:52+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب