ولد عباس.. سيد الحملة

آخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 11:45 صباحًا
ولد عباس.. سيد الحملة

يصنع جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، منذ بداية الحملة الانتخابية، جدلا تلو الآخر، بتصريحات مثيرة كسرت الصورة النمطية لأمناء الأفلان السابقين.

فبعد قوله  انه قد حاصل   على براءة اختراع من ألمانيا لا بد له من براءة أخرى لأنه خلق مسارا جديدا ميزه الغموض والإلهاء.. فهل هو بطل مغوار أم مراوغ سياسي؟

ولد جمال ولد عباس في 24 فيفري 1934 بولاية تلمسان، يعتبر نفسه مناضلا في جبهة التحرير الوطني منذ 1954 وليس بعد 19 مارس 62، حكمت عليه سلطات الاستعمار بالإعدام غيابيا، أرسلته جبهة التحرير إلى ألمانيا حيث استفاد من منحة للطلبة ليدرس الطب وتخصص في أمراض الصدر والحساسية ومكافحة داء السل وتخرج سنة 11 جويلية 1964، وهناك التقى بمن احتلت المرتبة الأولى طيلة سبع سنوات كأقوى امرأة في العالم، أنجيلا مركل.

الإلهاء هو أكثر الأمور التي يجيدها ولد عباس تارة من سلوكاته بحكم منصبه في حزب عتيد وتارة عبر وسائل الإعلام التي تركز على ألوان البذلات التي يرتديدها وربطات العنق التي يختارها..

وتمكن ولد عباس من إلقاء قنابل عنقودية في المشهد السياسي مع بداية الحملة بالتأكيد أن “الله” و”هو” فقط من يعرفان اسم الرئيس القادم للجزائر وهو ما أثار رغبة مناصرة في الدخول إلى ولد عباس، وأخرج الدببة – كما يقول أويحيى- من موسم السبات الشتوي.

وقد أعطى هذا التميز للأمين العام للأفلان هالة جعلت منه صانعا للحدث، حيث تتداول تصريحاته على نطاق واسع جعلت البعض يروج له كظاهرة حزبية خارقة تريد مسح صورة عمار سعداني التي استولت على المخيال الشعبي والسياسي وحتى الرسمي لشهور طويلة.

بينما البعض الآخر لا يترك تصريحا لولد عباس إلا ونسج حوله صورا وفيديوهات كاريكاتورية، لم تنجح في نظر الكثيرين في التأثير على برودة الرجل الذي يبدو أنه من مواليد فصل الشتاء، بحسب تعبير أحد المحللين ساخرا من “بطولة  السيناتور”.

وتولى ولد عباس إطلاق الصواريخ الروسية من منصات مختلفة، رافعا سقف المدى السياسي بجر أويحيى للحديث عن العهدة الخامسة والرئاسيات، محاولا توجيه الحزبيات إلى معركته وخلق هوامش قال عنها أبوجرة سلطاني إنها مفتعلة.

ولقد كان لتلك الصواريخ مفعول على الجبهة الداخلية للأفلان حيث قلت الثورات في الصفوف أو أجلت إلى وقت لاحق.. قد تكون نتائج المحليات هي الفاصلة.

موهوب رفيق

رابط مختصر
2017-11-14T11:45:32+00:00
2017-11-14T11:45:32+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد فيطس