السيناتور بن زعيم “يتطوع” لتبرير فضيحة اختيار عضو المجلس الدستوري

آخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 6:31 مساءً
السيناتور بن زعيم “يتطوع” لتبرير فضيحة اختيار عضو المجلس الدستوري

نفى عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، أن يكون المجلس قد فصل في هوية ممثله بالمجلس الدستور في إطار انتخابات التجديد النصفي لهيئة مراد مدلسي، مؤكدا أن الانتخابات التي جرت قبل أسابيع وفاز بها السيناتور علي جرباع عن كتلة الأرندي، كانت “تمهيدية” وليست نهائية”.

سارع السيناتور عن الأفلان عبد الوهاب بن زعيم، إلى إصدار توضيح حول إلغاء نتائج الانتخابات الخاصة بالتجديد النصفي للمجلس الدستوري والتي أسفرت عن فوز ممثل الارندي عن ولاية المدية علي جرباع على حساب زميله من نفس التشكيلة السياسية محمد رضا أوسهلة، بعد الجدل الكبير الذي خلفه هذا القرار الذي فتح الباب على مصرعيه أمام قراءات ومعلومات عديدة تتعلق باعتبارات جهوية بحتة ومحاولة فرض عضو جديد داخل المجلس الدستوري محسوب على منطقة الغرب.

وقال بن زعيم في منشور له على صفحته بالفايسبوك أمس، إن انتخاب ممثل مجلس الأمة بالمجلس الدستوري لم تجر بعد، وما جرى هو انتخابات “تمهيدية” بين سيناتورات التجمع الوطني الديمقراطي لاختيار العضو المناسب بعد تقديم الملفات للمجلس الدستوري للتأكد من مدى توفر الشروط اللازمة دستوريا للعضوية، مضيفا أنه بعد هذا الإجراء تجرى انتخابات رسمية بمجلس الأمة قريبا جدا، في جلسة علنية يحضرها كل الأعضاء لانتخاب المرشح أو تزكيته في حال عدم وجود مرشحين آخرين.

وكان المجلس الدستوري قد فجر مفاجأة من العيار الثقيل حين رفض عضوية السيناتور علي جرباع، تحت مبرر شغله لمهنة التوثيق التي لا تندرج ضمن المادة 184 من الدستور، كما فسر الأرندي الخطأ الذي وقعت فيه هيئة بن صالح بوقوع خطأ في تفسير هذه المادة التي حددت بصراحة شروط الترشح، فيما ذهب بعض السيناتورات لأبعد من ذلك في تفسيرهم لإلغاء فوز علي جرباع، حيث أكدوا أن القضية تتعلق بنزعة جهوية ومحاولات لفرض فوز مرشح من غرب البلاد لشغل عضوية المجلس الدستوري.

 مريم .ش

رابط مختصر
2018-02-12 2018-02-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد