ماجر: أخرجت المنتخب من غيبوبته بعد 3 مباريات فقط.. وحان وقت الفوز بكأس إفريقيا

آخر تحديث : الإثنين 5 فبراير 2018 - 7:18 مساءً
ماجر: أخرجت المنتخب من غيبوبته بعد 3 مباريات فقط.. وحان وقت الفوز بكأس إفريقيا

أزال رابح ماجر الناخب الوطني الغموض عن قضية المشاكل التي حدثت له مع رئيس الاتحادية الجزائرية سابقا محمد روراوة حيث وصف نفسه بـ “المنقذ” بعد لعبه ثلاث مباريات على رأس العارضة الفنية في الوقت الراهن، فيما كشفت عن تفاصيل صغيرة تخص فغولي وسليماني، وإمكانية استدعائه نجم ليون حسام عوار.

وهاجم رابح ماجر في حواره الذي أجراه أمس لموقع “غول” العالمي روراوة حيث قال “أولا وقبل كل شيء أؤكد للجميع أنّي كنت قادرا على تدريب “الخضر” في سن 35 سنة فقط وبعد اعتزالي اللعب دوليا، لكني لم أكن أملك الخبرة آنذاك، وأتذكر عندما عُدت كان المرحوم، عمر كزّال رئيسا للفاف، وتحصلت على ثقته كاملة، قبل أن يحدث التغيير بوصول رئيس جديد، نجحت آنذاك تدريجيا لكنهم حطموا كل شيء، رغم أن عملي كان يظهر شيئا فشيئا خاصة بعد أن تعادلنا أمام بلجيكا، “في إشارة منه إلى روراوة الذي قال عنه “هذا الشخص كذب علي، كنت أنتظر تكريما لأجد نفسي مُقالا، خاصة وأني كنت حينها أستطيع العمل.. على كل حال أرفض الدخول في تفاصيل أخرى لكن أؤكد لكم أني ابتلعت آنذاك أشياء كثيرة حزت في نفسي كثيرا”.

أنقذت المنتخب من غيبوبته ويجب أن تعود كرة القدم إلى أهلها!”

أكّد ماجر ثقته الكبيرة في إمكاناته التدريبية واصفا نفسه بـ “المنقذ” حين قال “حققنا نجاحا في ثلاث مباريات الأخيرة بعد أن كان المنتخب يعيش غيبوبة، شخصيا أملك كل المقومات لتحقيق نجاحات أخرى، لأنّي أثق في إمكانياتي وفي معرفتي لكرة القدم جيدا”. وأوضح ماجر أنّه أعاد الثقة لعدد من اللاعبين خاصة المحليّين الذين قال عنهم “اللاعبون المحليون، عادت إليهم الثقة، وهي العوامل التي مكنتنا من تكوين منتخب جيد”. وردّ ماجر على الانتقادات التي لازالت تطاله بعد توليه تدريب الكتيبة الوطنية “العديد من الناس يؤكدون أنه ليس بالضرورة أن تنجح كمدرب كما نجحت كلاعب وفي اعتقادي أنه يمكن أن تنجح كمدرب إذا كنت مهتما بذلك فهناك من هو غير مهتم بأن يصبح مدربا، هو في نهاية المطاف خيار، فمثلا غوارديولا كلاعب سابق نجح كمدرب، أؤكد أمرا وهو يجب أن ترجع كرة القدم لأهلها وهذا أمر مهم جدا”.

حان وقت التتويج بـالكان“.. وأتمنى مواجهة فرنسا وديا

كشف نجم الثمانينيات عن أهدافه المستقبلية وعن مسعاه الأساسي وراء تدريب الكتيبة الوطنية “جميع المدربين يريدون الفوز، وأنا واحد من بين هؤلاء المدربين، فإذا فاز فريقي فسأكون سعيد جدا خصوصا إذا كان الفوز مرفوقا بالأداء الجيد فذلك يعني أننا حصدنا كل شيء” وأضاف “الآن نحن نضع اليد في اليد من أجل تحقيق هدف احد وعلينا أن نستفيد من هذا الفريق من أجل الذهاب بعيدا، لأنه إذا لم نتمكن من التتويج بلقب “الكان” مع هذا الفريق، فبأي تشكيلة تريدون أن نفوز به؟”. وتمنى نجم النصرية سابقا مواجهة فرنسا وديا حيث قال “لم لا نواجه المنتخب الفرنسي مرة أخرى، ستكون مباراة صداقة، بطابع لقاء العودة بعد مباراة الذهاب التي كانت سنة 2001” وأضاف “أنا مع إجراء هذه المقابلة وأتمنى أن تتجسد في الأيام القادمة على أرض الواقع، وما علينا الآن سوى انتظار قرارات مسؤولي اتحاديتي البلدين”.

الأبواب مفتوحة أمام عوار.. سليماني أثق فيه وفغولي ليس حالة خاصة!

فتح نجم بورتو سابقا الأبواب أمام حسام عوار مؤكدا أنه سيكون سعيدا بتواجده في تشكيلته حيث قال عنه “عوار لاعب جيد جدا، لا أدري أي مُنتخب اختار حاليا، وفي حال ما أراد النشاط معنا فمرحبا، من جانبنا أبواب المنتخب الوطني مفتوحة له، وأي عنصر يُكون قادرا على تقديم الإضافة لنا، سنكون سعداء بتواجده معنا مُستقبلا ورغم ذلك أفضل استدعاء لاعبين يملكون خبرة أحسن خاصة الذين يعرفون إفريقيا جيدا”.

وعن ثقته في مهاجم نيوكاسل الجديد إسلام سليماني قال “سليماني لاعب كبير ويحظى بكامل ثقتي، أنا أعتمد عليه دائما، رغم معاناته من نقص المنافسة أحيانا، لأنه لاعب جيد، أنا من يختار التشكيلة وأتحمّل مسؤولية خياراتي، لأني أدرك أن سليماني بإمكانه قلب أي مباراة في أي لحظة”.

وعن قضية إبعاده فغولي سابقا قال “أعتقد أن فغولي ليس الوحيد المُستبعد ولا أريد الدخول في التفاصيل وضرب ماجر مثالا عن لاعبين آخرين “هناك أيضا غزال، بلفوضيل ووناس وأسماء أخرى، لقد قمت بخياري، وسنرى مُستقبلا من هم الأحق بالاستدعاء، نحن نبحث دائما عن نوعية خاصة من اللاعبين، تتناسب مع الرسم التكتيكي الذي نُطبقه، وهذا أمر ليس بالسهل”.

على محرز أن يوقف تمرده.. وهذه نصيحتي له

في الأخير، تطرّق ابن مدينة حسين داي بالعاصمة لمشوار نجم “الخضر” رياض محرز الذي تمرد على فريقه “نصيحتي لرياض أن يعود للتدريبات وأن يعمل بجهد رغم فشل صفقة انتقاله، أتمنى أن تفتح الأبواب في وجه محرز مستقبلا وأن يلعب في فريق كبير لأنّه يستحق في الوقت الحالي أن يلعب في فريق أكبر”، وأضاف “لكن لا يجب أن ننسى أن نادي ليستر من وضعه في الواجهة، أعتقد أنه يتوجب عقد اجتماع بين الطرفين ولا يجب أنّ ننسى أن هناك مباريات للمنتخب الوطني وتربصات قادمة وعليه أنّ يعود بلياقة بدنية عالية”.

عبد العزيز.ط

رابط مختصر
2018-02-05T19:17:06+00:00
2018-02-05T19:18:22+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد