ماجر: “لست بحاجة لآراء رؤساء الأندية من أجل استدعاء المحليين لتربصات الخضر”

آخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 6:40 مساءً
ماجر: “لست بحاجة لآراء رؤساء الأندية من أجل استدعاء المحليين لتربصات الخضر”

كشف الناخب الوطني رابح ماجر عن برنامج التربصات واللقاءات الودية الذي ينتظر “الخضر” في الفترة المقبلة، بداية بمواجهة تانزانيا على ملعب 5 جويلية الأولمبي شهر مارس المقبل، فيما وجّه انتقادات لاذعة لرؤساء الأندية الوطنية المحترفة الذين لم يستسيغوا استدعاء لاعبيهم المحليين بكثرة إلى التربصات التي برمجها الطاقم الفني شهريا.

وأكّد النجم السابق لبورتو البرتغالي في تصريحاته للإذاعة الوطنية أمس أنّ “الفاف” في مفاوضات لإيجاد منافس ودي نهاية شهر فيفري الحالي مضيفا “كل شيء يسير بطريقة عادية، هناك عدة تربصات ولقاءات ودية، برمجنا مباراة ودية في 28 فيفري الجاري، غير أنّه لا شيء رسمي لحد الآن، ومع ذلك سنخوض تربصا مغلقا بحضور اللاعبين المحليين”، وأردف المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ “الخضر” “سنواجه المنتخب التانزاني رسميا يوم 22 مارس الجاري بملعب 5 جويلية، بعدها سنواجه إيران في 28 من هذا الشهر بالنمسا، لقاء سيكون بمثابة لقاء رسمي بما أنّنا سنواجه منتخبا موندياليا قويا، وسيكون امتحانا لنا بعد سلسلة المباريات التي لعبناها لحد الآن، كما أنّ هناك مباراة أخرى أمام البرتغال في شهر جوان لم نحدد تاريخها بعد”.

وأضاف الناخب الوطني أنه سيسعى للاستفادة من تواريخ “الفيفا” قدر الإمكان ببرمجة أكبر عدد ممكن من اللقاءات الودية، يجب علينا أن نستفيد من تواريخ الفيفا لنبرمج مباراة أو مبارتين وهذا جيد لنا لربح خبرة اللاعبين والفريق يعود لمستواه الطبيعي، كلما لعبنا مباريات أكثر كلما ربحنا الثقة في النفس والخبرة، منتخبنا لحد الآن بمعنويات عالية بعد الانتصارات”، وواصل حديثه “هذا جيد لفريقنا تدريجيا مع منتخبات ليست بمستوى كبير، لرد الثقة للاعبين بعدما عانى في السنوات الماضية”.

أدعم محرز مئة بالمئة ولم أتحدث معه لحد الآن

وبخصوص قضية اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز ومقاطعته لتدريبات ناديه ليستر سيتي، أكّد المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ “الخضر” أنّه يساند محرز ويدعمه بشكل مطلق “لا أحب التدخل بين محرز وإدارة ناديه، ولو أنّ محرز لاعب المنتخب، أنا أسانده وأشجعه، ونحن ننتظره ليعود إلى مستواه الطبيعي نتمنى ألا يؤثر ذلك عليه”، وأشار ماجر إلى أنّه سينتظر قدوم محرز إلى تربص المنتخب الوطني للحديث معه في القضية “لم أتكلم معه، شخصيا لا أود أن أزيد الضغط عليه، هو رجل ذكي ولاعب محترف، ولما يأتي إلى التربص سأتحدث معه أكثر”، مضيفا أنّه يفضل أن يتركه يرتاح نفسيا في الفترة الحالية، مع العلم أنّ الدولي الجزائري عاد أمس إلى تدريبات ناديه بعد 10 أيام من المقاطعة.

ما أقوم به لصالح الأندية ومع ذلك ينتقدني الرؤساء

وعلى صعيد منفصل، هاجم الناخب الوطني رؤساء الأندية المحترفة بسبب الانتقادات التي تعرض لها مؤخرا على خلفية كثافة التربصات التي يبرمجها للاعبين المحليين، مؤكدا أنّ ما يقوم به في صالح الأندية ومع ذلك هم ينتقدونه، كما اعتبر في تصريحاته لذات المصادر أنّه يبرمج التربصات مع الفاف وليس مع الرؤساء وأردف: “هذا جيد للمحليين، تربص 3 أيام في كل شهر، للاتصال باللاعبين ومساعدتهم ورفع معنوياتهم، وحتى نحدث التوازن في المنتخب بين المحليين والمحترفين”. وفي ختام حديثه تساءل ماجر عن سبب عدم توجيه الانتقادات لسابقيه، رغم أنّهم همشوا اللاعبين المحليين بشكل كلي: “منحت لهم في الفرصة أمام نيجيريا، وإفريقيا الوسطى، وأمام رواندا في تونس، كل هذا لمصلحة الأندية لأنه في فترة قصيرة لم يكن أي لاعب محلي في المنتخب ومن يستدعى لا يلعب إطلاقا، والآن بعدما منحت الفرصة لهم جاء الرؤساء لينتقدوني، لماذا لم يتحدثوا من قبل؟”.

عبدالله.خ

رابط مختصر
2018-02-09 2018-02-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد