زطــشي يربح معركته ضد قــــرباج ويزيحه من طريقه

آخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 7:50 مساءً
زطــشي يربح معركته ضد قــــرباج ويزيحه من طريقه

رفضت المحكمة الرياضية الجزائرية “التاس”، طعن رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج، الذي تقدّم به ضد قرار المكتب الفيدرالي لـ “الفاف”، بسحب تسيير البطولة الوطنية من هيأته، وتشكيل “ديركتوار” مؤقت لتولي شؤون البطولة المحترفة إلى غاية عقد الجمعية  العامة. ووضعت “التاس”، أمس، حدا للجدل الذي أثير منذ إعلان اجتماع المكتب الفدرالي لـ “الفاف”، بسحب الثقة من قرباج بسبب تجاوز صلاحياته، والكيل بمكيالين بخصوص قضية تأهيل اللاعبين في الميركاتو الشتوي المنصرم، وذلك بعد أن منح وفاق سطيف إجازات المستقدمين الجدد، حيث أصدرت المحكمة الرياضية حكمها، لصالح الرئيس خير الدين زطشي، رافضة الدعوى التي رفعها قرباج بداعي عدم شرعيتها قانونا، ما يعني أن صلة الرئيس السابق لشباب بلوزداد بالرابطة قد انقطعت، ولن يكون بوسعه ترأس الجمعية العامة مجددا بقرار من المحكمة. وفي السياق ذاته، أقرّت “التاس” بشرعية اللجنة المسيرة للبطولة المحترفة و”ديركتوار” الرابطة، حيث كان زطشي قد أوكل المهمة لأعضاء المكتب الفدرالي الذين يتقدمهم عمار بهلول، وذلك في الاجتماع الأخير للمكتب في سطيف، أين أنهى الجدل القائم حول الصراع بينه وبين قرباج، وأطاح به في نهاية المطاف، وتم سحب تسيير البطولة الوطنية بقسميها الأول والثاني منه، ليدفع الرجل الأول بمبنى دالي ابراهيم بنظيره لإعلان استقالته، وهو القرار الذي جاء بتزكية من الوزارة الوصية، التي منحت الضوء الأخضر لزطشي، لإبعاد رجل محسوب على رئيس الاتحادية الجزائرية السابق محمد روراوة.

قرباج: “تفاجأت بقرار التاس ولن أعود إلى الرابطة مجددا”

من جانبه، أكّد رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج أنّه يتقبل قرار “التاس”، بعد إعلان شرعية “الديركتوار”، مشيرا إلى أنّه لن يعود مجددا إلى الرابطة مهما كان الثمن، وقال قرباج في تصريحاته، عقب صدور قرار تأكيد سحب الثقة منه من قبل المكتب الفدرالي: “أحترم قرار المحكمة الرياضية رغم أنني تفاجأت به، لكن الشيء الذي لم أفهمه هو أنني سمعته من وسائل الإعلام، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي ولم يصلني أو يصل محاميَّ أية وثيقة رسمية، تثبت هذا القرار”. وفي نفس السياق، أكد ذات المتحدث أن خطوته التي قام بها، عندما راسل “التاس” اعتراضا على قرار زطشي، كانت في إطار الإجراءات القانونية الروتينية، وليس طمعا في العودة إلى منصبه، وأضاف: “صدقوني، أنا الآن مرتاح كثيرا بعد ابتعادي عن الرابطة وأجوائها، وكما قلت في السابق، رحيلي كان واردا عاجلا أم آجلا، لذلك لن أعود مجددا وبأي ثمن”.

رابط مختصر
2018-03-12T19:50:59+00:00
2018-03-12T19:50:59+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد