نعيمة صالحي تحذر من زرع كيان صهيوني في قلب الجزائر

آخر تحديث : الجمعة 2 مارس 2018 - 8:32 مساءً
نعيمة صالحي تحذر من زرع كيان صهيوني في قلب الجزائر

حذرت نعيمة صالحي لغليمي، رئيسة حزب العدل والبيان، من أطلقت عليهم “القبائل الأشراف” من خطة “قذرة”- على حد تعبيرها- وضعت باسمهم لتجسد في منطقتهم باستغلال الأمازيغية، تمهيدا لزرع كيان إسرائيلي جديد في الجزائر وبالذات في منطقة القبائل.

وقالت صالحي، إن القصد من اللغة الأمازيغية البربرية المكتوبة بالحرف اللاتيني  هو القضاء على الإسلام ولغته العربية، وذلك تمهيدا لزرع كيان إسرائيلي جديد في قلب منطقة المغرب العربي أي الجزائر وبالذات في منطقة القبائل، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد أن زُرِع هذا الكيان في قلب المشرق العربي وانتهى إلى تشتيته وتدميره.

وأضافت رئيسة حزب العدل والبيان في السياق على صفحتها الرسمية بـ”الفايسبوك محذرة سكان منطقة القبائل قائلة، “فاحترصوا واستعدوا وغيروا ما بأنفسكم كي يغير الله ما بكم يا قوم.. فمن كان يؤمن بالله والرسول واليوم الآخر فليتصدى لهذه الخطة الخبيثة ولا يبقى على الحياد، اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد”.

وتواصل نعيمة صالحي منذ انطلاق المظاهرات المطالبة بترقية الأمازيغية، مهاجمتها المطالبين بذلك وخاصة الذين دعوا إلى تعميم تدريسها بالمدارس الجزائري بعدما وصفتها باللغة الميتة غير القابلة للتطور، مصنفة ما تقوم به ضد اللغة الأمازيغية التي أقرها دستور 2016 لغة رسمية، في خانة الدفاع عن الإسلام والعربية وتنويرا للجزائريين، بحيث تعمل على توقيع معظم تصريحاتها بهذا الخصوص بقول “الفطنة نائمة رحم الله من أيقظها”.

ف.قردوف

رابط مختصر
2018-03-02
أترك تعليقك
19 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد