حملة ..“ما نخلصش الباركينغ”تضامنا مع الشاب المقتول ببجاية

آخر تحديث : الأربعاء 8 أغسطس 2018 - 12:18 مساءً
حملة ..“ما نخلصش الباركينغ”تضامنا مع الشاب المقتول ببجاية

شنّ رواد مواقع التواصل الإجتماعي حملة تحت عنوان “مانخلصش الباركينغ” تضامنا مع الشاب المقتول في شواطئ بجاية.

وبمجرّد انتشار خبر مقتل الشاب عيسى الزوبير ابن مدينة المغير بولاية الوادي في شواطئ بجاية،من طرف مافيا الباركينغ في شواطئ أوقاس في بجاية.انهالت تعليقات الفايسبوكيون والمغرّدون بلسان واحد كردود فعل على هذه الحادثة “ما نخلصش الباركينغ”.حيث تساءل الرواد على الفايسبوك، ، عن سبب مقتل الشّاب من أجل مبلغ 200 دج، نظير ركنه السيارة في الموقف التابع للشاطئ.

رابط مختصر
2018-08-08T12:18:39+00:00
2018-08-08T12:18:39+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

الصوت الأخر