بوحجة يعلن عن هجوم مضاد :الأغلبية معي و الذين يريدون رحيلي هم قلة

آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:07 مساءً
بوحجة يعلن عن هجوم مضاد :الأغلبية معي و الذين يريدون رحيلي هم قلة

أكد  رئيس المجلس الشعبي الوطني، سعيد بوحجة، اليوم الاربعاء 10 أكتوبر، أن الأغلبية أصبحت معه، وأن الذين يواصلون مطلب رحيله هم قلة، في حين –يضيف بوحجة- أن النواب الحقيقيون هم يعملون في الميدان وينتظرون استئناف أشغال المجلس، لأنهم “أدركوا أن الوقوف ضدي ليس له أساس قانوني، ومن المستحيل بالنسبة لي أن أرد على فعل غير قانوني وغير شرعي”.

في حوار أجراه مع “كل شيء عن الجزائر ”  وجه بوحجة رسالة الى النواب، داعيا إياهم إلى التفكير جيدا فيما يقومون به، “من أجل مصلحة البلاد ومصداقية مؤسساتها في نظر الرأي العام الدولي”، ويضيف هنا “أنا مع قوانين الجمهورية، و بفضل المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، الجزائر لديها ترسانة قانونية قوية. أدعو الجميع لاحترامها”.

رابط مختصر
2018-10-10T16:27:17+00:00
2018-10-12T12:07:54+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

الصوت الأخر