مقاضاة صاحبة دار النشر “دالمان” بجرم النصب والاحتيال

آخر تحديث : الأربعاء 10 أكتوبر 2018 - 3:34 مساءً
مقاضاة صاحبة دار النشر “دالمان” بجرم النصب والاحتيال

مثلت أمام محكمة الجنح بالشراڤة، صاحبة دار النشر “دالمان” دليلة ناجم، لمواجهة جرم النصب والاحتيال، بناء على الشكوى التي رسمها ضدها الكاتب والمؤلف الجزائري محمد بوديبة، يتهمهما فيها بالنصب عليه. وهي ملابسات القضية التي تعود إلى سنة 2014، عندما قام المتهم بإبرام عقد مع دار النشر “دالمان” من أجل طبع ونسخ 500 ألف نسخة من مؤلفه الجديد تحت عنوان “l’amulette de Selma،” كما تم الاتفاق بين الطرفين على نشر المؤلف على الصعيد الوطني والدولي، غير أن المتهمة قامت بنشر المؤلف عبر العديد من المواقع الإلكترونية دون علم الضحية، التي قامت بتغيير اسمه على المؤلف، باسم مغاير حيث دونت مكان اسمه محمد بوديبة اسم محمد بودية، حتى يتسنى لها التلاعب على الضحية وتحقيق أرباح كبيرة من وراء مؤلفه لصاحبها، الأمر الذي ألحق أضرارا كبيرة بالكاتب الضحية، الذي قرّر مقاضاة المتهمة لضمان حقوقه. وهي الأفعال التي فنّدتها المتهمة جملة وتفصيلا، خلال استجوابها من قبل القاضي الجزائي، موضحة أنها بمجرد نشرها للمؤلف عبر موقع دار النشر “دالمان” قامت بعض المواقع بسرقة الإشهار ونشره وأنها ليست المسؤولة على ذلك، مشيرة إلى أنها ليست مكلفة بنشر المؤلف على الصعيد الدولي وفضاءات الإنترنيت، وأكدت في السياق أنها ليست لها علاقة بخصوص تغيير اسم المؤلف، وأنها سبق وقامت بمراسلة الضحية لتسوية الوضعية غير أنه رفض الأمر، لتلتمس إفادتها بالبراءة. من جهته تمسك الضحية بأقواله، موضحا أن المتهمة تعمدت الخطأ في كتابة اسمه على مؤلفه، من أجل تحقيق أموال طائلة من ورائه دون علمه، ليلتمس إلزامها بدفع تعويض عن مجمل الأضرار التي لحقت به. واستنادا لما تقدم من معطيات، التمس وكيل الجمهورية، توقيع عقوبة الحبس عامين نافذا في حق المتهمة.

رابط مختصر
2018-10-10 2018-10-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب