وذكرت الشرطة في بيان، أن المرأة أطلقت تهديدها بعد دخول وحدة الطوارئ بالمستشفى.

وأبلغ العاملون في المستشفى الشرطة، التي أغلقت بدورها المنطقة، وأرسلت فريقا متخصصا في تفكيك المتفجرات.

وجاء في بيان: “المرأة تحت سيطرة الشرطة”.

كانت صحيفة محلية قد ذكرت، أن المرأة هددت بتفجير قنبلة، وأظهرت صور على الإنترنت سيارات شرطة وقد أغلقت المنطقة.

وقالت الشرطة، إن تحقيقا قضائيا هو الذي سيكشف الملابسات المحيطة بالتهديد، فيما أشارت مصادر إلى أنه من المحتمل أن تكون المرأة تعاني مشكلات نفسية.