الاختطاف دفع مختصين إلى المطالبة بتدريس الثقافة الجنسية!

آخر تحديث : الأربعاء 5 ديسمبر 2018 - 1:12 مساءً
الاختطاف دفع مختصين إلى المطالبة بتدريس الثقافة الجنسية!

تتناقل وسائل الإعلام لخبر مطالب تتعلق  بتدريس الثقافة الجنسية في المدارس بعد انتشار ظاهرة الاختطاف و اغتصاب الأطفال  في يوقت ينفي فيه مسؤولي قطاع التربية هذا المقترح الذي خلق جدلا واسعا باعتبار أن الجزائر بلد محافظ  .

واعتبر هذا المقترح مجرد إشاعة يراد بها تشويه قطاع التربية و الوزارة وتجريدها من كل ما يتعلق بثوابت الأمة على غرار حادثة محو البسملة و غيرها و التي تشوش على مساعي القطاع الذي يعتبرا قطاعا حساسا .

ورأى كثيرون ان تدريس الثقافة الجنسية بطريقة علمية سيقلل من ظاهرة التحرش و الاغتصاب التي تمس فئة الاطفال كثيرا ،في حين اعتبره البعض ضربا في قواعد اخلاق الجزائريين كدولة  عربية مسلمة..

وامتثل المعارضون للطرح أن الجزائر بلد يحتكم  للأعراف التي ربت الأجيال على “العيب” مما جعل الحديث في هذا الموضوع  يعتبر من الطابوهات المحرمة عرفيا ويحمل الأسرة التنشئة السليمة للطفل رغم التغيرات في طبيعة  رصد المكتسبات الطفل الذي أصبحت التكنولوجيا من أبرزها .

ولكن في خضم كل هذا لم يصدر اي شي رسمي يخص هذا المقترح من الوزارة الوصية أو جمعيات حقوقية تعنى بالطفل ليبقى هذا المقترح طرحا يقبل النقد و التأييد

رابط مختصر
2018-12-05 2018-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV