هذه أفكار عبد العزيز بلخادم لخروج الأفلان من أزمته

آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 9:05 مساءً
هذه أفكار عبد العزيز بلخادم لخروج الأفلان من أزمته

طالب باعتماد الاقتراع من أمين القسمة إلى الأمين العام

 بلخادم:  الأفلان ليس شركة اسهم ولامزرعة ولا مصنعا

بوشارب: 10 ملفات ترشيح للسينا ماتزال عالقة..

استقبل أمس منسق هيئة تسيير حز بجبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، بمقر الحزب، الأمين العام الأسبق عبد العزيز بلخادم، الذي استجاب لدعوة المسؤول الجديد في الحزب من أجل الإدلاء بمقترحاته وافكاره للخروج من أزمة الحزب العتيد، معتبرا أن هذا اللقاء “ليس رد اعتبار لشخصه”.

وجدد عبد العزيز بلخادم، الذي جرى استقباله بمقر الحزب، في أجواء احتفائية كبيرة، أفكاره للخروج من أزمة الحزب، معتبرا أن الأولوية هي “تطهير الحزب من الدخلاء” و”إعلان القطيعة مع زمن الخطابات البذيئة”.

ورافع الأمين العام الأسبق لصالح خطاب سياسي أخلاقي جديد يأخذ من قيم ومبادئ الحزب التي عرف بها لدى المناضلين، مثلما لدى عموم الشعب، لأن الأفلان هو “بيت فخر وأمان” وهو “مرجع حقيقي لكل من يغار على الجزائر” والعمل على مكافحة الفساد وشراء الذمم والقيم، وقال إن “الآفلان ليس شركة أسهم ولا مزرعة ولا مصنعا”، وهو “ليس للإيجار ولا البيع”.

وعرض بلخادم “دعما مفتوحا”  للقيادة الجديدة وعلى رأسها معاذ بوشارب، الذي قال إنه سيجده “سندا له  في تحقيق الأهداف، لأن “نجاحه من نجاح الحزب”، فالهدف هو أن “تسترجع الجبهة بريقها  وتعود الى ابنائها من خلال تجدير الديموقراطية”.

واقترح عبد العزيز بلخادم بعض الآليات لإإنهاء أزمة التسيير داخل الحزب، حيث دعا إلى اعتماد “الانتخاب الحقيقي بالاقتراع السري من امين القسمة إلى الأمين العام للحزب”.

كما تحدث بلخادم عن علاقته مكع خليفته في المنصب عمار سعداني حيث  قال إنه “لا يحمل له أي غل”.

من جانبه، اثنى معاذ بوشارب على ضيفه، عبد العزيز بلخام، واصفا إليه بالشخصية الكبيرة والمحترمة، وكشف في سياق مغاير أن هناك عشرة ملفات ماتزال عالقة بالنسبة لمرشحي الحزب لانتخابات السينا، وأن “الأفلان أكبر من أي شخص”

رابط مختصر
2018-12-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد