الطلابي الحر: الأحياء الجامعية تحولت إلى إقامات للموت

آخر تحديث : الإثنين 11 فبراير 2019 - 3:43 مساءً
الطلابي الحر:  الأحياء الجامعية تحولت إلى إقامات للموت

دد الاتحاد العام الطلابي الحر بالأوضاع التي تعيشها الجامعة الجزائرية، لا سيما ما تعلق بانعدام الأمن والذي أدى الى مقتل الطالب بلالطة أصيل داخل غرفته في الإقامة الجامعية طالب عبد الرحمن ببن عكنون بالجزائر العاصمة.

وقال التنظيم الطلابي في بيان له “وإذ نعزي عائلة الفقيد بمصابهم الجلل و نعزي الأسرة الجامعية و أنفسنا إلى ما آلت إليه الجامعة الجزائرية في السنوات الأخيرة خصوصا في تزايد إنتشار الجرائم إستهدفت الطلبة داخل الإقامات”.

وأضاف التنظيم أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، بعد أن شهدت الأيام الماضية مقتل طالب أجنبي أمام باب الإقامة بعنابة.

كما أكد الطلابي الحر أن العديد من الإقامات تعرف “دخول الغرباء بشكل متزايد و هذا ما نلتمسه في كل من إقامات أولاد فايت و سعيد حمدين كما شهدت الإقامة الجامعية للبنات ببرج بوعريريج حادثة أقل خطورة خلال الشهر الماضي من خلال إقدام شخص في حالة سكر و دخوله ليلا إلى أجنحة الطالبات و ترويعهن مما أدى إلى اغمائهن و نقلهن إلى المستشفى دون محاسبة المتسبب في ذلك”.

رابط مختصر
2019-02-11 2019-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV