انتخاب عمارنة أمينا عاما للاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين

آخر تحديث : الجمعة 1 فبراير 2019 - 6:01 مساءً
انتخاب عمارنة أمينا عاما للاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين

بحضور سيدي السعيد  ووزير التعليم العالي ووزير العمل

انتخب  أول أمس الدكتور مسعود عمارنة امنيا عاما للاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين خلال فعاليات المؤتمر التأسيسي للاتحادية الذي انعقد بجامعة الحاج لخضر باتنة 1 بحضور الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور الطاهر حجار ووزير العمل والضمان الاجتماعي مراد زمالي ووالي ولاية باتنة  وبحضور رئيس منتدى رؤساء المؤسسات علي حدد وبحضور مدراء الجامعات، حيث تم تزكية الدكتور مسعود عمارنة الأمين العام  السابق  للنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين وبإجماع  كل المندوبين ومن كل الجامعات الوطنية –  أكثر من 200 مندوبا-  على رأس الاتحادية   وعرف المؤتمر حضورا  مميزا  لإطارات المركزية  النقابية يتقدمهم أعضاء الأمانة الوطنية وأمناء الاتحادات الوطنية وأمناء الاتحاد الولائية .

ويأتي انتخاب عمارنة على رأس الاتحادية الوطنية للأساتذة الجامعيين  بالنظر  للمسار النضالي والنقابي  للرجل طيلة أكثر من عشر سنوات على رأس اكبر تنظيم نقابي في الجامعة الجزائرية وبالنظر للجهود  الجبارة التي بذلها حيث عمل على التمثيل الواسع لنقابة الوطنية للأساتذة الجامعيين، وحرص على كسب المصداقية لها وزرع الثقة بها وبين مختلف مكونات الأسرة الجامعية عبر الوطن.

وبعد مسيرة  فات عشرة سنوات من النضال النقابي الجاد والفعال وصل تمثيلها  الميداني إلى مايفوق 60 بالمائة، وجعلها  الشريك الأقوى في القطاع كما كان للنقابة دور في ترشيح بعض إطاراتها، لشغل مناصب نوعية في مختلف مؤسسات الدولة، والمشاركة  بفعالية في كل ورشات الإصلاح الجامعي كقوة اقتراح، كما ساهمت في التمكين لمنهج الحوار، كخيار وحيد في التعاطي مع القضايا العالقة في القطاع وتسويتها لتؤسس بذلك لعمل نقابي تشاركي.

 محمد دحماني

رابط مختصر
2019-02-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد