“فاجعة المسجدين..صوت العالم ..إرهاب ضد المسلمين أم جريمة؟”

آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 7:55 مساءً
“فاجعة المسجدين..صوت العالم ..إرهاب ضد المسلمين أم جريمة؟”

نددت شخصيات عدة من “أنحاء العالم بالمجزرة التي ارتكبها يمينيون متطرفون في مسجدَين بنيوزيلندا -والتي راح ضحيتها 49 قتيلا وعشرات الجرحى خلال صلاة الجمعة- حيث وصف بعض الزعماء الجريمة بالعمل الإرهابي، بينما اكتفى آخرون بالتنديد“..

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم بأنه “مقزز ووحشي وصادم” وأعرب عن “تمنياته بأن تتم محاسبة كافة المتورطين“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة بموقع “تويتر” “أعرب عن أحر مشاعر المواساة وأطيب التمنيات للنيوزيلنديين بعد المجزرة المروعة التي استهدفت المسجدين“.

 وسبقته المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز بالتعبير “قلوبنا ودعاؤنا للضحايا وذويهم، نتضامن مع أهالي نيوزيلندا وحكومتهم ضد فعل الشر والكراهية هذا” الذي وقع بمدينة كرايست تشيرش.

كما أعلنت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية في بيان عن “الحزن العميق جراء الأحداث المروعة” وعن “تعازيها لعائلات وأصدقاء الضحايا”، وقالت “في هذا الوقت العصيب، قلوبنا ودعاؤنا مع جميع النيوزيلنديين“. 

وأكد بابا الفاتيكان فرانشيسكو “تضامنه الخالص” مع كل “النيوزيلنديين والمسلمين منهم بشكل خاص”، وقال وزير خارجية الفاتيكان بيترو بارولين في برقية إن البابا “يشعر بحزن عميق لعلمه بالإصابات والخسارة في الأرواح الناجمة عن أعمال العنف العبثية“.

وأدان حلف شمال الأطلسي (ناتو) الهجوم “الإرهابي المسلح وقدم تعازيه لأسر وأقرباء الضحايا”، بينما قالت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن “الاتحاد يتضامن بشكل تام مع نيوزيلندا”، معربة عن “استعدادها لتعزيز التعاون معها في جميع المجالات بما فيها مكافحة الإرهاب“.

كما أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن “حزنها العميق والصدمة تجاه الاعتداء بسبب العنصرية والكراهية”، بينما قالت وزيرة الخارجية السويدية إن “بلادها تدين الإرهاب بكل أشكاله وتتضامن مع أسر الضحايا“.

“وكالات”

رابط مختصر
2019-03-15 2019-03-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV