إقصاء ولد عباس.. الخطوة الأولى لتطهير الأفلان من الفاسدين

آخر تحديث : الخميس 25 أبريل 2019 - 9:58 مساءً
إقصاء ولد عباس.. الخطوة الأولى لتطهير الأفلان من الفاسدين

طالب عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، حسين خلدون، جهاز العدالة بموافاة الافلان بالقائمة الإسمية للمناضلين الذين ثبت تورطهم في قضايا الفساد موضوع التحقيق، من أجل اتخاذ قرارات صارمة في حقهم بالإقصاء النهائي من الحزب.

وقال حسين خلدون في تصريح لـموقع TSAعربي، إن جمال ولد عباس المتابع قضائيا والذي تم إقصاؤه من عضوية اللّجنة المركزية ورفع الغطاء السياسي عنه بشكل نهائي، سيكون أول خطوة في تطهير الافلان، مشيرا إلى أن الأمين العام الجديد الذي سيتم انتخابه خلال اجتماع اللجنة المركزية وحده صاحب الشرعية في محاسبة المناضلين المتورطين في قضايا الفساد.

وفي السياق، أكد خلدون مساندة حزبه لقرارات قيادة أركان الجيش الوطني الشعبي في فتح قضايا الفساد، مشددا: “نضم صوتنا إلى صوت رئاسة الأركان فيما يتعلّق بتحريك العدالة في قضايا الفساد ونطالب القضاء بأن يسرّع إجراءات المتابعة”.

وحول اجتماع اللجنة المركزية المقرر ليوم الثلاثاء 30 أفريل، أكد حسين خلدون على أن هناك حوارات ومشاورات تتم حاليا بين العناصر الفاعلة في إطار لم الصفوف وتوحيد الكلمة لضمان هدوء أشغال الاجتماع المقبل، داعيا إلى تقليص عدد المترشحين الذي تجاوز الثلاثين إسما.

رابط مختصر
2019-04-25 2019-04-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

محمد