طباعة أول قلب بنسيج بشري في العالم

آخر تحديث : الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 6:20 مساءً

تمكن علماء في جامعة تل أبيب من طباعة قلب صغير بالكامل بتقنية الطباعة الثلاثية الابعاد، من خلال استخدام نسيج بشري.

وذكر موقع “ساينس ألرت” نقلا عن صحيفة هارتز، أن الباحثين تمكنوا من طباعة قلب يتخلله نسيج يحتوي أوعية دموية وجزيئات بيولوجية ومادة الكولاجين التي تعد بروتينا هاما في جسم الإنسان وعنصرا أساسيا في تأدية وظائف متعددة كإصلاح الأنسجة ونمو العظام والغضاريف.

وهي ما تعد “سابقة” والأولى من نوعها في العالم حسب الصحيفة، ومن شأن هذا الإنجاز ان يحدث ثورة في عالم زراعة الأعضاء الحيوية، ويعوض عمليات التبرع مستقبلا.

ولكن تبقى هذه التقنية بعيدة بسنوات ليتم تطبيقها على الجسم البشري، حيث ذكر فريق البحث أن القلب الذي تم طباعته صغير في الحجم ولم يتم تجريبه على القوارض حتى.

وقال رئيس فريق الباحثين تال دافير بجامعة تل أبيب لصحيفة هاريتز “تحتاج الخلايا لقالبيه الضخ، حاليا الخلايا مترابطة فيما بينها لكننا نحتاجها لتعمل بشكل موحد”

وأضاف ” تعد هذه المرة الأولى التي يتمكن فيها فريق من هندسة وطباعة قلب بشكل كامل بخلايا وأوعية دموية والبطينان”.

واحتاج الفريق في طباعة القلب إلى ابتكار مادة هلامية-هيدروليكية أو “هيدروجل”، لاستخدامها في “الحبر البيولوجي” الذي يستخدم عادة في طباعة أجسام للاستخدام البشري.

وتم استخلاص الهلام من أنسجة دهنية مستخرجة من جسم الإنسان.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد لطباعة عضو بشري.

حيث قامت المدرسة الفدرالية متعددة التقنيات في زيوريخ الألمانية، في 2017 بطباعة قلب اصطناعي بنفس التقنية، ولكن أعتمد الباحثون في طباعته على مواد مرنة بدل أنسجة بشرية.

رابط مختصر
2019-04-16 2019-04-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي