وزيرة الثقافة تدعو لتثمين الموروث الثقافي الوطني

آخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2019 - 5:51 مساءً
وزيرة الثقافة تدعو لتثمين الموروث الثقافي الوطني
أحمد. غ/ وأج
 دعت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، يوم الاثنين، من تيبازة، إلى ضرورة تثمين الموروث الثقافي الوطني من خلال إيلائه “عناية أكثر”.

ووسط تعزيزات أمنية “مشددة” استهلت الوزيرة نشاطها مرفوقة بوالي تيبازة، محمد بوشمة، بمقر فيلا أنجالفي التاريخية وسط المدينة للاطلاع على سير عمل ورشة لصيانة وترميم الفسيفساء التي تعود لحقبات غابرة منها العهد الروماني، حيث أبرزت أهمية الاهتمام بمحور التكوين و نقل الخبرات من خلال إبرام الاتفاقيات مع مؤسسات عالمية و استغلال الفنيين الجزائريين الذين لهم باع في المجال و من ثمة تثمين الموروث والتسويق الجيد لصورة الجزائر.

وشددت مريم مرداسي, و هي داخل فيلا انجالفي المتواجدة في قلب المدينة الرومانية بشرق تيبازة التي تشهد هي الأخرى عمليات ترميم للإحاطة و مخطط الاتصال للمدينة الأثرية المصنفة كمعلم عالمي، على ضرورة تثمين المعالم الأثرية على غرار مناقشة آليات و ميكانيزمات حماية و المحافظة على تلك المدن من خلال التفكير في استحداث مخطط جديد لتسيير المواقع الأثرية.

وأبرزت في السياق أن مصالحها بصدد تحضير ملف كل من المدينة الأثرية لتيبازة و كذا القصبة بالجزائر العاصمة بصفتهما معلمين أثرين عالميين من إجمالي سبعة معالم تتوفر عليهم الجزائر لعرضهما في اجتماع للمنظمة الأممية التي تعنى بالشؤون الثقافية “اليونيسكو” للوقوف على مدى المحافظة عليهما في إطار عمل دوري تقوم به اليونيسكو.

وبعدما تلقت شروحات وافية عن القطاع زارت الوزيرة كل من المعلم الأثري الضريح الملكي الموريتاني ومشروع المركز العربي للآثار الذي يبقى تجهيزه رهين التمويل, علما أنه هيكل ثقافي ذو بعد جهوي.

وفي الصدد قالت الوزيرة أن “زيارتها تندرج في إطار الوقوف على انشغالات القطاع و تشخيص أهم المشاكل قبل إيجاد الحلول لها و تبني استراتيجية و خطة عمل للنهوض بالقطاع و تثمين الطاقات التي يتمتع بها القطاع”، فيما كشف الوالي بوشمة من جهته عن استعداده تسجيل عمليات في إطار ميزانية الولاية أو برنامج مخطط التنمية البلدي لترميم بعض المواقع الأثرية على غرار الضريح الملكي.

وسجل تنظيم تجمع عدد من المواطنين عند مدخل مقر الولاية قبل وصول الوفد الوزاري سرعان ما تفرق بعد تدخل مصالح الأمن, فيما سجلت وقفة لمجموعة أخرى لحوالي عشرة أشخاص على الشارع الرئيسي لمدينة تيبازة مرددين شعارات مناوئة للحكومة و عدم الاعتراف بشرعيتها عند مرور الموكب الوزاري دون التأثير على السيرورة العادية للنشاط.

رابط مختصر
2019-04-15 2019-04-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي