اللي دار يخلص !!

نقطة صدام يكتبها : أسامة وحيد

آخر تحديث : الثلاثاء 7 مايو 2019 - 1:26 مساءً
اللي دار يخلص !!

قبل أن يسقط كل من توفيق وطرطاق و السعيد ،ليساق ثلاثتهم إلى المحكمة العسكرية ، في انتظار أن يفصل القانون السيد في مصيرهم ، قبل ذلك ، كانت خفافيش الظلام من ساسة ونشطاء و إعلاميي “يتنحاو قاع” يراهنون على أن قايد صالح ، لن يتجرأ على الاقتراب من رب الدزاير السابق و إن أقصى ما يمكن أن يفعله، لن يتجاوز مواصلة تهديده ووعيده ، وذلك في تقليل من شأن الرجل ، لكن بين ما كانوا يروجون و يعتقدون و بين أن البعبع سقط ومعه السعيد بوتفليقة وطرطاق ذاته، فإن “الرجالة” حين يقررون يفعلون… وطبعا أمام هذا التطور ، و بعد سقوط من جزم الكل انه فوق السقوط ، فإن بقية المعادلة من ساقطين قادمين، تحصيل حاصل لنظرية ، حين ينهار الصنم ، فإن أول الضحايا عبيده ،ممن توهموا أن “ربهم” فوق السقوط، و أنه المحصن ، والمهم في ما هو قادم من أهوال تلت سقوط “مول السيجار”،أن قائمة الوزراء و الأوزار تم تحديدها ، لمحاسبة كل من انتهك ثروة بلد ، متناسيا …إن الله يمهل ولا يهمل.. غول ، ميهوبي ،بن غبريط ، عمارة بن يونس و أسماء أخرى ، ستشرف العدالة لتقف وجها لوجه أمام سؤال :من أين لك هذا ؟!.. والأكثر من ذلك …لما فعلت هذا ؟! و النتيجة…أن من كان يحميهم “مول السيجار”، آن لهم ، أن يتم نفثهم كسجائر منتهية الصلاحية و السبب أن رب السيغار ذاته احترق ولم يبق من أسطورته إلا أعقاب سجائر معرضة للدوس بالأقدام…و آخر الكلام : اللي دار يخلص…انه يوم الحساب!

رابط مختصر
2019-05-07 2019-05-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV