رفع زراعة الزيتون إلى 50 ألف هكتار بتيزي وزو

آخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 7:13 مساءً
رفع زراعة الزيتون إلى 50 ألف هكتار بتيزي وزو
أحمد. غ/ وأج

تعمل ولاية تيزي وزو في السنوات الأخيرة على عملية تنشيط وإعادة هيكلة شعبة الزيتون بهدف تحسين إنتاج زيت الزيتون نوعا وكما.

و تتوفر الولاية التي تعد منطقة جبلية متخصصة في زراعة الأشجار المثمرة على تربة مثالية لتنمية زراعة الزيتون حسبما ذكره المدير المحلي للمصالح الفلاحية، العايب مخلوف، الذي سطر منذ تنصيبه مخططا لبلوغ هذا الهدف من خلال إشراك جميع المتدخلين في هذه الشعبة من مهنيين و منظمات مهنية ومعاهد في التكوين الفلاحي و كذا الجامعة.

و من أجل وضع استراتيجية تطوير لهذه الشعبة، نظمت مديرية المصالح الفلاحية سلسلة من الاجتماعات اختتمت في يوليو 2018 بتنظيم يوم تقني حول “وضعية قطاع الزيتون: القيود والآفاق” لتشخيص هذه الشعبة و الوقوف على نقاط القوة الواجب تثمينها و تصحيح الأخطاء في عملية الإنتاج و ذلك “في مسعى تحسين إنتاج زيت الزيتون وكذا جودته” حسبما ذكره لوأج السيد العايب.

و تم رفع توصيات خلال هذا اللقاء شرع في تجسيدها على أرض الواقع منذ الانطلاق في الموسم الفلاحي 2018/2019. كما نظم في 2 مايو لقاء جهوي حول تطوير شعبة الزيتون في الجزائر جمع عدد من المتخصصين في المجال شكل فرصة لصقل مخطط ترقية زراعة الزيتون.

و يعتمد مخطط تطوير زيت الزيتون على محورين رئيسيين لتحسين جودة الزيت المنتج وزيادة الإنتاج و ذلك من خلال احترام بعض الممارسات خاصة فيما يتعلق بعمليتي جني والتقاط الثمار في الوقت الذي يكون فيه لون الزيتون أخضرا يميل إلى الأرجواني إلى جانب تخزين الثمار في صناديق بدلاً من تكديسها في أكياس بلاستيكية أو حاويات أخرى يمكن أن تسبب في تدهور نوعية الزيتون و تعفنه و كذا طحنها في أقرب وقت ممكن في آجال لا تتعد 48 ساعة من حصادها.

و أضاف ذات المسؤول بأنه يتم تحسين مردود الزيتون من خلال الاعتناء ببساتين الزيتون و ممارسة تقليم الثمار التي تعمل على زيادة الإنتاج وتوسيع البساتين عبر انجاز مزارع جديدة ناتجة بشكل خاص عن تكثيف عمليات التطعيم، مشيرا إلى أن “التطعيم هو الإجراء المفضل لأنه يسمح بوجود أشجار قوية تتكيف مع التربة المحلية”.

نحو رفع مساحة زراعة الزيتون الى حدود 50 الف هكتار خلال خمس 5 سنوات القادمة

شكل رهان الرفع من مساحة زراعة الزيتون أحد أهداف مخطط عمل مديرية المصالح الفلاحية لتطوير شعبة الزيتون بتيزي وزو التي تعد منطقة لزراعة الزيتون بامتياز بسبب تضاريسها الجبلية التي تتناسب مع هذه الزراعة من جهة و كذا المهارة التي يتمتع بها مزارعو الولاية ضف إلى ذلك عدد المعاصر الهامة التي تحصيها.

و في هذا الصدد سطرت ذات المصالح مخططا يرمي لرفع مساحة بساتين الزيتون إلى حدود ال50000 هكتار خلال الخمس سنوات القادمة علما أنها تقدر حاليا ب38.650 هكتار، حسبما أعلنه السيد العايب.

وأوضحت المكلفة بشعبة الزيتون على مستوى مديرية المصالح الفلاحية، حاجيه سامية، أن بساتين الزيتون بتيزي وزو التي يغلب عليها صنف شملال (باحتلاله نسبة 90 بالمائة من بساتين الزيتون في الولاية) تحتل مساحة 70 بالمائة من مساحة الأشجار المثمرة بالولاية. ويبلغ عدد المستثمرات الفلاحية الخاصة بزراعة الزيتون 391 مزرعة بمعدل استغلال أقل من هكتارين في المزرعة الواحدة.

وسيتم تحقيق هذا الهدف بفضل برنامج الزراعة والتطعيم الممنوح للولاية من قبل وزارة الفلاحة و التنمية الريفية والصيد البحري بناءً على طلب من الفلاحين أنفسهم بحيث يشتمل هذا البرنامج على تطعيم 181.000 شتلة زيتون وغرس 340.000 شجيرة زيتون. و تطلب تمويل هاتين العمليتين من الصندوق الوطني للتنمية الريفية ودعم مربي المواشي و المستثمرات الفلاحية الصغيرة ميزانية إجمالية قدرها 240ر95 مليون دج، وفقًا للأرقام التي قدمتها مصالح مديرية المصالح الفلاحية.

و بالإضافة إلى زيادة مساحة زيت الزيتون، يتوقع السيد العايب ايضًا تحسين محصول زيت الزيتون، حيث تنتج شجرة الزيتون أربعة لترات من الزيت في الوقت الذي تتوفر فيه الولاية على أكثر من 4.415.236 شجرة زيتون. “إذا استطعنا زيادة محصول لتر واحد لكل شجرة والحصول على خمسة لترات من الزيت لكل شجرة زيتون بدلاً من أربعة فسنحصل على أربعة ملايين لتر من زيت الزيتون وبالتالي فإن إنتاج الولاية سيرتفع من 12/13 مليون لتر سنويا إلى 17 أو 18 مليون لتر سنويا “، حسبما أكده ذات المسؤول.

رابط مختصر
2019-05-21 2019-05-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي