“تأجيل محاكمة نجل ولد عباس في قضية السب والضرب”

"ضحيته" زوجة صاحب مطعم "باسيو"

آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 1:31 مساءً
“تأجيل محاكمة نجل ولد عباس في قضية السب والضرب”

أرجأت محكمة الجنح الابتدائية ببئر مراد رايس للمرة الثانية متابعة نجل الأمين العام السابق للأفلان جمال ولد عباس المدعو “الوافي ” بجنحة الضرب والجرح والقذف والسب التي راحت ضحيتها زوجة شريكه في مطعم “باسيو” الفاخر الكائن مقره بالابيار والمخصص لإطارات الدولة وكبار رجال الأعمال ورؤساء الأحزاب السياسية الى الأسبوع المقبل لحضور المتهم شخصيا. وقائع الملف الذي سبق للصوت الآخر نشر تفاصيله تعود الى تاريخ 05 مارس 2019 في حدود الساعة ال 11 والنصف صباحا عندما اتصلت الضحية “ب. زهرة” بزوجها “ب.كريم” المتواجد في سوسيرا لإجراء فحوصات طبية وأخطرته انها متوجهة للمطعم من أجل شرب وقهوة وملاقاة شقيقتها وتناول الغذاء برفقتها ، وبمجرد وصولها للمطعم التي تعود ملكيته لزوجها تقرب منها نجل الأمين العام السابق للافلان وصرخ في وجهها بعبارة “اخرجي لم يعد لكي ولعائلتك مكان في المطعم ” ثم حاولت الاستفسار منه فقام بجرها بالعنف من يدها اليمنى ورميها على الباب الداخلي للمطعم ما تسبب لها في جروح بعدما اخبرها أن المطعم اصبح ملكه لتطالب الاستنجاد بالشرطة أين تدخلت عناصر الشرطة التابعة للأمن الحضري للابيار وفتحت تحقيق في القضية واستمعت لعدد كبير من الشهود من عمال المطعم بعد عرضها على الطبيب الشرعي الذي حرر لها عجز عن العمل وشهادة تثبت تعرضها لصدمة نفسية، وعندما عاد زوج الضحية من سويسرا قام بترسيم شكوى ثانية ضد نجل وزير الصحة وإصلاح المستشفيات الأسبق ووزير التضامن الأسبق بسبب قيامه بالاستحواذ على المطعم بطريقة جهنمية مستغلا نفوذ والده حيث أفادت مصادر على صلة بالملف أن الضحية بعد انتهاء عقد كراء المطعم التابع للبلدية رفض المير تجديده وطالب منه إيجاد شريك رغم انه في السابق لم يجد مانع في استغلال مساحة المطعم لعدة سنوات فاضطر بعدها بعد توسط إطار في الشرطة إلى مشاركة نجل ولد عباس المدعو “الوافي” والذي استغل نفوذ والده من اجل سحب تسيير المطعم من مالكه الأصلي ثم قام بطرد باقي عائلته وهي الوقائع التي لا تزال محل تحقيق. الضحية و هو إبن المجاهد عبد القادر بليدي، العضو البارز في فرقة علي خوجة بالولاية الرابعة إبان ثورة أول نوفمبر المجيدة، وقد تعرف على الوافي ولد عباس الذي عرض عليه مساعدته من أجل تسوية عقد إيجار المحل الذي إنتهت مدته سنة 2014، متحججا أنه سيقوم بالتواصل مع رئيس البلدية بحكم النفوذ الذي يتمتع به والده جمال ولد عباس، و بعدها قام بمساومته ليكون شريكا له بالنصف معه حتى لا يتم نزع المحل منه، و يستمر عقد الإيجار. وتجدر الاشارة الى أن نجل ولد عباس قد قام بدوره بترسيم شكوى ضد الضحية بتهمة السب والشتم والضرب والتي سيتم الفصل فيها في 20 جوان الجاري.

ب.حنان

رابط مختصر
2019-06-12 2019-06-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV