تربية : كل الوسائل المادية و البشرية مسخرة لإنجاح البكالوريا

آخر تحديث : الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 12:03 مساءً
تربية : كل الوسائل المادية و البشرية مسخرة لإنجاح البكالوريا

أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد تسخير كل الوسائل المادية و البشرية اللازمة لإنجاح امتحانات البكالوريا المقررة في الـ 16 جوان الجاري مع توفير التنظيم و الانضباط اللذين طبعا ظروف إجراء امتحانات نهاية مرحلتي التعليم الابتدائي و المتوسط . وفي برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى طمأن بلعابد هذا الثلاثاء الطلبة بعدم خروج المواضيع عن المقرارات الدراسية التي تم استكمالها عبر كل المؤسسات التربوية بفضل ما وصفه بالحس التربوي للأساتذة و استقرار الموسم الدراسي. وأرسل وزير التربية الوطنية في هذا السياق تطمينات لمترشحي ولاية إليزي سيما مدينة جانت المتضررة من الفياضانات الأخيرة تفيد بأن مراكز الاجراء لم تتضرروهي جاهزة لاستقبالهم في أحسن الظروف من خلال توفير مكيفات هوائية ووسائل للنقل وذلك عبر كل الولايات الجنوبية أيضا . ومن بين المترشحين لبكالوريا هذا العام يضيف بلعابد تم إحصاء 406 مترشح من ذوي الاحتياجات الخاصة و4011 من طلبة المدارس الخاصة و 3958من نزلاء المؤسسات العقابية داعيا الطلبة إلى الابتعاد عن تضييع وقتهم في البحث عن المواضيع في الانترنت و التي تشتت تركيزهم وأفكارهم فقط و تعطلهم عن المراجعة متمنيا تحقيق نتائج جيدة في هذه الامتحانات الرسمية ترقى حقيقة لمجهودات الأساتذة و الطاقم الإداري. وبالنسبة للتحضيرات الجارية للدخول المدرسي القادم لفت وزير التربية الوطنية إلى أن 656 مؤسسة تربوية هي طور الانجاز وأن عملية بيع الكتاب المدرسي ستتم نهاية الشهر الجاري عبر كل المؤسسات، ضف إلى ذلك التحضير لإجراء الامتحانات المهنية المقررة في جويلية القادم لتأطير المؤسسات الجديدة . وراهن ضيف الأولى في الأخير على توفير تعليم ذو جودة و نوعية بالاعتماد على تكوين الأساتذة و المؤطرين و إصدار كتب ذو محتوى جيد بعد تجاوز العجز الكمي . المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / راضية زرارقة الجزائر

رابط مختصر
2019-06-11 2019-06-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV