طلبة:”مكاش الثقة يا بن صالح”

تمسكوا بمطالبهم في المسيرة السادسة عشر ويردون على رئيس الدولة:

آخر تحديث : الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 4:33 مساءً
طلبة:”مكاش الثقة يا بن صالح”

المسيرة من ساحة الشهداء إلى البريد المركزي…وقوات الأمن تكتفي بالمراقبة

متظاهرون يتوعدون “عصابات الجامعات” …ويرفعون مقترحات للأزمة

طلبة يطلقون مشروع “نخبة” للمشاركة في أي مفاوضات أو خطوات مستقبلية

يواصل الطلبة الضغط عبر مسيرات حاشدة دعما للحراك الشعبي الذي دخل أسبوعه السادس عشر، من أجل المطالبة بالتغيير الجذري ورحيل كل بقايا النظام، أين شارك أمس المئات في مسيرة باشروها على غير العادة من ساحة الشهداء وصولا لساحة البريد المركزي، أعربوا من خلالها عن عدم ثقتهم في رئيس الدولة بعدما رددوا مطولا ” مكاش الثقة يا بن صالح “، كما تميزت مسيرة الطلبة بعدم تسجيل أي مناوشات أو اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي اكتفت بالمراقبة وتطويق المسيرة علاوة إلى إغلاق بعض المنافذ.

الطلبة يباغتون رجال الشرطة ويباشرون مسيرتهم من ساحة الشهداء

على غير  العادة أين حاول الطلبة في المسيرات السابقة الوصول  للاحتجاج بساحة الشهداء ولوقوا صدا من قبل قوات الأمن التي منعت المتظاهرون من الوصول إليها، قرر الطلبة أمس بداية حراكهم  في الثلاثاء السادسة عشر من ساحة الشهداء وصول إلى البريدي المركزي مرورا بعدة شوارع  وساحات على غرار ساحة الأمير عبد القادر وشارع عميروش ومن ثم إلى نفق الجامعة المركزية وصولا إلى ساحة البريد المركزي.

وكالعادة رفع الطلبة شعارات مطالبة بدولة ديمقراطية وبمحاسبة الفاسدين، و”حرروا الجزائر وكذا “جيش شعب خاوة خاوة”، وغيرها من الشعارات التي رفعت في المسيران السابقة.

قوات الأمن تكتفي بمراقبة المسيرة وغلق بعض المنافذ

لم تعرف مسيرة الطلبة أمس ، أي مناوشات أو إستباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن ، أين أكتفت هذه الأخيرة بمرافقة المسيرة وكذا غلق بعض الطرق المؤدية إلى مقر البريد المركزي وكذا بعض المنافذ المؤدية إلى البرلمان والمحكمة على غرار شارع عسلة حسين وكذا أمام حديقة صوفيا .

المتظاهرون يردون على بن صالح ويتمسكون برحيل الجميع ويتضامنون مع جانت وإيليزي

تفاعل الطلبة مع الدعوة الأخيرة التي أطلقها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح للحوار، أين رددوا مطولا قائلا ” مكاش مفاوضات” وكذا ” يا بن صالح مكاش الثقة… جيبوا البياري زيدوا الصاعقة ”

كما لا يزال الطلبة على غرار الشعب متمسكين بموقفهم القاضي بعدم شرعية حكومة بدوي ، حيث جددوا مرة أخرى دعوتهم لها بالرحيل مرددين” يا حنا يانتوما ديقاااج يالحكومة”، ” تحيا الجزائر يتنحاو قاع”.

ومن جهة أخرى رفع الطلبة لافتات يعربون من خلالها عن تضامنهم مع سكان جانت وإليزي إثر الفيضانات الأخيرة التي مست المنطقة و خلفت خسائر كبيرة.

“جيش شعب خاوة خاوة …لا واشنطن لا باريس نحن نختار الرئيس”

رفع الطلبة، أمس شعارات تؤكد على تمسك الجزائريين بأولى المواقف التي بدأت بها المسيرة خاصة تلك التي تؤكد أن “جيش شعب خاوة خاوة”، أين رددها المتظاهرون مطولا ، كما قدموا من خلال العديد من الشعارات دعوة للجيش لحماية البلاد من أي خطر  وهتفوا قائلين ” جيش بلادي يا شجعان احمي بلادك من العديان”.

كما أعلن المتظاهرون رفضهم لأي تدخلات أجنبية ، خاصة بعد الحديث الكثير المتداول في الساحة حول هذا الخطر، أين ردد الطلبة ” لا واشنطن لا باريس نحن من نختار الرئيس”.

رسالة الطلبة لـ”عصابة الجامعات”

رفع الطلبة المتظاهرون ، أمس رسالة موجهة لمن أطلقوا عليهم بـ”عصابات الجامعة” وذلك تزامنا مع فتح العديد من ملفات  الفساد داخل قطاع الخدمات الجامعية على أثر التحقيق مع رجل الأعمال محي الدين طحكوت والذي انتهي بسجنه رفقة مدير الخدمات الجامعية السابق وكذا عدد من الإطارات بالقطاع،

ورفع الطلب تفاعلا مع خطوة العدالة العديد من اللافتات على غرار ” يا عصابات الجامعات راهو جا نهاركم” .

مقترحات المتظاهرون في لافتات تجوب شوارع العاصمة

رفع الطلبة عدد من المقترحات للأزمة الحالة وكذا عدد من الأسماء المقترحة لقيادة المرحلة القادمة ، ومن الأسماء المرفوعة عبر اللافتات التي جاب بها الطلبة عدد من شوارع العاصمة ، اسم رئيس الحكومة الأسبق بن بيتور وكذا أحمد طالب الإبراهيمي ، إضافة إلى شخصيات أخرى معروفة في الساحة الوطنية.

أما عن المقترحات للأزمة فقد رفع الطلبة أيضا لافتات مكتوب عليها  حل الأزمة يبدأ بإعلان الدولة نيتها في تسليم السلطة ومن ثم اختيار شخصيات مقبولة شعبيا لتسير المرحلة وكذا توفير شروط نزاهة الاستحقاق الرئاسي، وغير ذلك من المطالب.

أطراف تحاول اختراق مسيرة الطلبة برفع شعارات ضد الجيش

ككل ثلاثاء يتخلل مسيرة الطلبة مشاركة عدد من الأشخاص لا تظهر عليهم صفة الطلبة سواء من ناحية السن أو المظهر، ويعمل هؤلاء في العموم على أطلاق شعارات ضد الجيش وبالخصوص ضد قائد أركان الجيش الوطني الشعبي.

 طلبة يطلقون “مشروع نخبة”

قام طلبة خلال مسرتهم بتوزيع بيان تحت عنوان” مشروع نخبة” يقترحون من خلالها خطة لتمثيل الطلبة في أي خطوة مستقبلية ، وتشير الوثيقة بضرورة إعداد الطلبة عبر مختلف ولايات الوطن لقائمة من الطلبة قصد انتخاب قائمة موحدة مؤهلة لتمثيل هذه الشريحة المهمة في المجتمع .

وتنص الوثيقة على فتح المعنيين لمكتب نشاط جمعوي جامعي يتكون من طلبة لا يتعدي عددهم خمسة أشخاص ويشترط أن لا يكونوا متحزبين ولا علاقة لهم بأي شخصية ساسية، ليعملوا على إعداد مشروع لأطلق عليه” مشروع نهضة الجزائر” .

وفي هذا الخصوص، دعا القائمون على المشروع كل جامعة بإرسال سيرة ذاتية لطالبين على أن يتم تحضير قائمة في أسبوعين على مستوى 48 ولاية  يتراوح عددهم ما بين 400 إلى 500 طالب ، ليتم بعد ذلك عقد اجتماع لهيكلة المشروع ليتم بعد ذلك انتخاب هيئة الأعضاء .

وسيتكلف الطلبة بإعداد لائحة المطالب بعد عملية سبر الآراء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويتم المصادقة على اللائحة النهائية عن طريق الانتخاب الإلكتروني .

ويتم على أثر هذا مراسلة رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع فيمنا يخص الحوار الذي دعت إليه المؤسسة العسكرية –حسب ما ورد في الوثيقة الموزعة-، وشدد المعنيون على ضرورة أن يكون الطالب طرفا فعالا في حكومة الرئيس الجديد .

فتيحة قردوف

رابط مختصر
2019-06-11 2019-06-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV