هذا ما قاله جيلالي سفيان حول مشاركته في اجتماعات المعارضة مجددا

أكد أن المعطيات تغيرت وأن هناك فرقا بين اجتماعات المعارضة الآن وندوات "مازفران"

آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 4:33 مساءً
هذا ما قاله جيلالي سفيان حول مشاركته في اجتماعات المعارضة مجددا

علق جيلالي سفيان، رئيس حزب جيل جديد، على عودته للمشاركة في لقاءات المعارضة التي قاطعها منذ سنتين، بقوله إن المعطيات تغيرت والأمور التي يتم الاجتماع حولها حاليا تحتاج الفصل فيها مستعجلا وليس لمواقف تتخذ على المدى البعيد، كما كان عليه الحال في ندوات “مازفران”.

وقال جيلالي سفيان، الذي شارك لأول مرة في اجتماع المعارضة بمقر جبهة العدالة والتنمية، في تصريحه لـ”الصوت الآخر”، إنه شارك في اللقاء كملاحظ لا كمنظم، لافتا إلى أنه تم دراسة كيفية الوصول لعقد لقاء وطني للمعارضة من أحزاب ونقابات وشخصيات وغير ذلك، ومن ثم الخروج بموقف واقتراح موحد كحل للأزمة.

وأشار المتحدث في السياق، إلى أن اجتماعات المعارضة اليوم مغايرة لاجتماعتها في السنوات الماضية، مذكرا أنه قاطع سابقا اجتماعاتها لأنها اتخذت مواقف سياسية لا تتماشى مع مواقفه وبالتالي أصبحت تلك اللقاءات ـ حسبه ـ بدون جدوى، وأضاف في الصدد مستطردا “ولكن الآن توصلوا لبعض المعطيات تتقاسم مع معطيات جيل جديد ولها نفس الاتجاه”.

ولفت محدثنا إلى أن الظروف تغيرت والإشكال المطروح اليوم هو على المدى القصير، كما توجد في الأفق أمور للنقاش حولها على غرار الحوار مع السلطة وأسس قبوله أو رفضه وكذا جدول الأعمال، عكس ما كان عليه الأمر بخصوص اجتماعات مازفران ـ حسبه.

من المنتظر أن تعقد أحزاب المعارضة المجتمعة في إطار “فعاليات قوى التغيير من أجل نصرة خيار الشعب”، اجتماعها الذي سيكون مغلقا أمام أطراف الموالاة في 29 جوان، وأوضح رئيس جيل جديد في هذا الإطار، أن هذا التاريخ يبقى أوليا كونه يخضع للعديد من المعطيات والتحضيرات قبل أن يؤكد أن اللقاء في العموم سيعقد في أقرب وقت على اعتبار أن الوضع مستعجل.

فتيحة قردوف

رابط مختصر
2019-06-12 2019-06-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV