الجنس الالكتروني  والشباب

آخر تحديث : الإثنين 8 يوليو 2019 - 2:32 مساءً
الجنس الالكتروني  والشباب

العالم قرية  صغيرة  بانتشار وسائل  التواصل الإ التي غزت المجتمع الغربي والعربي على حد السواء خاصة المجتمع العربي الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الشباب

فمع الانفتاح على العالم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي: الفايس بوك. تويتر. فايبر الايمو …. الخ من الوسائل فنجدها مستعملة لدى اغبية الشباب ااحاهلين اهميته للتطور والثقافة بصورة تضرهم اكثر من ان تنفعهم.

الامر يتعلق بالجنس عبر وسائل التواصل  الاجتماعي.

فبمجرد دردشة خفيفة بين الشاب والشابة . نجد عواطفهم انساقت لبعضهم وويدخلون في دائرة  ذلك العشق الوهمي.

اتصال  صوتي . ثم يتطور الى اتصال فيديو بحجة  ان تكون علاقتهما  تقارب الحقيقة مرة فمرة  يستسهلان الامر  فيتحول الى جنس بينهما وكانهما في الحقيقة .

فبالنسبة للشابة يعمل  دماغها مع مبيضها  يتم افراز هرمون الاكسوتيسن . هاذا الهرمون يجعل المراءة اكثر عاطفة من الرجل ويتم افرازها في الحالات التالية:

الضم. الاحتضان. حالة النفاس ايام الاباضة .

هاذا  الهرمون يجعل الغدد المهبيلية تفرز عند الهيجان الجنسي لدى النساء . تظهر هاذي الافرازات في المنظقة التي تستقبل الحيوانات المنوية

اما الشاب له  نفس الاعراض إلا في  نوع الهرمون ونسبته في الدم

فمن الغريب ان العديد من الابحاث تؤكد ضعف الطاقة الجنسية  لعصرنا بالمقارنة مع عصر من سبقونا ويرجع السبب فيما نتعرض له من صور مهيجة وحقن جنسي متواصل لدرجة اننا نفقد النظرة المحركة للخيال لان الخيال ينتج سلوكا. فالعفل والجسد منضومة واحدة.وتلك العلاقات الجنسية الاكترونية ينتج عنها امراض نفسية . منها: العادة السرية. البرود الجنسي

فالعقل البشري يحول الصورة الى سلوك . والسلوك يحول الى احساس بالخبرة وكانه يعيشها حقيقة . وهاذا هو التفسير الذي يجعل الانسان( الشاب والشابة) يتهيج جنسيا.

الدماغ تمر فيه الإشارة الكهربائية بيين عدة مناطق في الدماغ كانها دارة كهربائية فالمعلومة تعرض على منطقة العاطفة والمنطقة التي تتخذ القرار والمنطقة التي تعطي الإشارة للتحليل والمنطقة التي تعطي الإشارة للعضلات بالحركة.

فالحل بسيط للتخلص من تلك الضاهرة :

نعلم انه وللتاثير  علينا ان نؤثر في جزيئات الصور الداخلية فبمجرد مانتلاعب بالصورة داخل دماغنا تتأثر حواسنا واستجابتنا.فمثلا تصور صورة صديقك وأقدامه فيها نصف متر وأذنه طويلة وانفه طويل جددوإحدى عينيه مشدودة وأخرى مفتوحة جدا إن وقفت وتخيلت هذه الملامح لصديقك فلربما تضحك وإذا إلتقيت به فبدون سبب ستضحك.

نستنتج من كل ما سبق ان معرفة اسباب المرض ونتايجه وكيفية   الخروج منها  يجعل من المجتمع  ضحي نفسيا وبالنتيجة متطورا

بقلم:  بوكحيل سلاف . الجزائر

رابط مختصر
2019-07-08 2019-07-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب