الذهب يرتفع لأعلى مستوياته في عدة أشهر استنادًا على الحرب التجارية المتصاعدة

آخر تحديث : الأربعاء 24 يوليو 2019 - 12:32 مساءً
الذهب يرتفع لأعلى مستوياته في عدة أشهر استنادًا على الحرب التجارية المتصاعدة

عندما يكون هناك الكثير من التقلبات في عالم التمويل والاستثمارات يندفع المستثمرون على الفور نحو الأصول الأكثر أمانًا لحماية رؤوس أموالهم من تقلبات الأسواق، وهذا ما يبدو أنه يحدث في هذه الفترة الحالية بسبب الاضطرابات الشديدة في الأسواق العالمية وخاصة سوق العملات والمعادن وذلك على خلفية الحرب التجارية المتصاعدة بين كبرى دول العالم اقتصاديًا، ينجذب المستثمرون نحو الذهب وشراء كميات كبيرة منه من أجل حماية روؤس أموالهم، وهذا انعكس بشكل واضح على أسعار المعادن الثمينة التي شهدت ارتفاعًا في الأيام الأخيرة.

وقد تخطت أسعار الذهب مستوى الدعم النفسى 1300 دولار للأونصة، حيث لجأ المستثمرون إلى خيارات أكثر أمانًا وسط حرب تجارية من المتوقع أن يُصعدها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” عن الوضع الحالي، الأمر الذى أثار المخاوف من تداعيات خطيرة علىالاقتصاد العالمى.

ورفعت الولايات المتحدة التعريفة الجمركية على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار من 10% إلى 25% حيث اتهم الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بعدم التزام بكين ببنود الاتفاقية وخرقها، وقد ردت بكين على هذا القرار أيضًا برفع التعريفات الجمركية على السلع الأمريكية بقيمة 60 مليار دولار، وعلى إثرها هدد ترامب باستهداف نحو 325 مليار دولار من السلع الصينية مع تعريفات بنسبة 25%، وحتى الآن لا توجد نهاية أو حل جذرى يظهر في الأفق لهذه التصعديدات.

بالإضافة إلى ذلك هناك الآن مخاوف حقيقية من أن الصين قد تدرج في قائمة سوداء بعض الشركات الأمريكية من الشركات العاملة في البلاد الأمر الذىأزعج الأسواق أكثر، وقد دخلت أسواق الأسهم في كلا البلدين في دوامة هبوطية وانتقلت إلى الأسواق العالمية التي تأثرت سريعًا، كما أنها دفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الآجل للهبوط لأدنى مستوياتها في ستة أسابيع، كما انخفضت أسعار النفط، وهذا هو السبب في أن الارتفاع في سعر الذهب ليس مفاجئًا بشكل خاص.

ومن جهة أخرى تأثرت أسعار الذهب بالتوترات الجيوسياسية فتصعيد الأزمة الإيرانية مع الولايات المتحدة وارسال الولايات المتحدة لحاملة طائرات للشرق الأوسط رفع من مستوى المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها الأسواق العالمية، بما صب في مصلحة الملاذات الآمنة التي تعتبر بمثابة استثمار بديل في أوقات الشكوك السياسية والمالية.

وفى وقت سابق لمح رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” إلى إمكانية قيام البنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة لتعزيز مستويات النمو إذا لزم الأمر، وأن البنك يتابع عن كثب التطورات التجارية، وقد جاءت تلك التصريحات لتعزز من أسعار الذهب وتعمل على رفعه.

لقد كان لتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتوقعات النمو العالمى المهزوزة وتعليقات البنك الاحتياطي الفيدرالي أثر ايجابى قوى على أسعار الذهب في الأسواق الدولية، وتشير المؤشرات الاقتصادية إلى احتمالية وجود تباطؤ للاقتصاد العالمى خاصة بعد فرض الإدارة الأمريكية تعريفات ضخمة على الصين، كما خفض البنك الدولى توقعاته لمعدلات النمو لعام 2019 لتصل إلى 2.60%.

وبالنظر إلى السيناريو العالمى، فمع تصاعد الحرب التجارية والتوترات الجيوسياسية الأمريكية الإيرانية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى وآفاق النمو العالمى البطيئة، قد يكون للذهب فرصة قوية للوصول إلى مستوى 1350 دولار للأونصة.

رابط مختصر
2019-07-24 2019-07-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب