الشاعرة شقراء الشاوية لـ”لصوت الآخر”:ندعم حراكا ثقافيا يقضي على أشباه المثقفين 

آخر تحديث : الجمعة 12 يوليو 2019 - 11:09 صباحًا
الشاعرة شقراء الشاوية لـ”لصوت الآخر”:ندعم حراكا ثقافيا يقضي على أشباه المثقفين 

تؤكد الشاعرة والروائية شقراء الشاوية، أنه لا صراع بين الأمازيغية والعربية، وأن الصراع الواجب خوضه هو مع الإقصاء والرداءة، وهي تشجع حراكا ثقافيا يقضي على أشباه المثقفين

بداية ما هو جديد شقراء الشاوية؟

مخطوط سيطبع إن شاء الله هو مجموعة شعرية موسومة بعنوان ” خواتم نهد و رعشة فخذ و انتفاضة جسد” .. وأخرى موسومة بعنوان (رحاب).. رواية بعنوان.. النزيلة 90.03.. ومجموعة قصصية بعنوان.. . (نزيف وراء القضبان).. ومجموعة قصصية (قبلني أكثر.. فأكثر)

لمن تكتب الشاعرة والروائية شقراء الشاوية؟

أكتب لذلك الرابض في الشغاف ولتلك الجريحة من ظلم عدالة اعتقلت في مجلس خونة العهد والقانون الضرير.. أكتب لرحم أثمر وجعا.. لحبيب خذلني وأنا التي في محراب عشقه لا أزال تتعبد.. ممكن أن أقول إن كتاباتي تولد من رحم معاناتي من جسد حياتي..

لوحظ أن الحزن طاغ على كتاباتك في الفترة الأخيرة؟

نعم الحزن أمسى يحاصر كتاباتي مثلما تحاصر الجيوش القلاع الحصينة.. لأني عانيت ولا أزال من جلد سوط الظلم في مدينتي طاغاست.. ومن جمر البعد الظلوم عن من أحببته حدَ الإعياء وعن تمرد من أهديتهم كل الاهتمام والحنان فكان منهم الجفاء..

هل نشر لك في مواقع الكترونية عربية؟

 

أكيد وبمساحات شاسعة.. أذكر على سبيل المثال أنه نشر لي في الكثير من الجرائد الإلكترونية.. والجرائد الورقية العربية كجريدة (العربي اليوم المصرية).. ومنبر للعراق الحر.. وزهرة الخليج ومجلة زهرة الخليج والديار الأردنية وغيرها.

كيف تنظرين إلى الهوية الأمازيغية 

الهوية الأمازيغية من مقومات الهوية والشخصية الجزائرية.. وهي منفتحة على كل وافد فكري أو بشري.. ويجب أن نؤكد أن الأمازيغية هي مقوم أساسي في تحقيق وحدة الجزائر..

إن العلاقة بين مكونات الهوية الوطنية الجزائرية (العربية، الأمازيغية والإسلام) .. علاقة تكاملية.. لذلك فإن الصراع في الجزائر لا ينبغي أن يكون بين الأمازيغية والعربية.. إنما يكون الصراع بين التقدم والتخلف، بين الإقصائيين الذين يرون ضرورة أحادية الهوية وبين من يبارك التعددية الثقافية واللغوية في الجزائر.. بعيدا عن النزاعات العنصرية والجهوية.

هل ترين وجوب حراك ثقافي يقضي على الرداءة؟

نعم وجب حراك ثقافي ويشمل كل من لم يرضع لبنا فاسدا تدره نهود يهودية..

أنت تعلم ونحن نعلم والكل يعلم أن هناك ما يستتر تحت الجراب.. فليس كل من يكتب حرفا مثقفا فهناك مثقفين مثلما يحملون راية الوطن يحملون راية الحرف.. وهناك من يتخبأون وراء عفن الضمير وجبن السرائر.. وهناك من يدفنون رؤوسهم في رمل الصمت مثلما يفعل النعام، المثقف هو العمود الفقري لجسد الوطن لذلك وجب عليه حراك ثقافي.

حوار.م.ر

رابط مختصر
2019-07-12
أترك تعليقك
3 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب