“لماذا هاجمت بريجيت باردو الجزائريين؟”

آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليو 2019 - 2:50 مساءً
“لماذا هاجمت بريجيت باردو الجزائريين؟”

تأهلت الجزائر إلى نهائي “كأس الأمم الأفريقية 2019” لكرة القدم، إثر فوزها مساء الأحد على نيجيريا ، بهدف متأخر من رياض محرز ، على “إستاد القاهرة الدولي”، لتواجه السنغال يوم الجمعة المقبل.

وقد دفع هذا الفوز “الجزائريين في فرنسا إلى الاحتفال طوال الليلة، ما لم يعجب الممثلة الفرنسية بريجيت باردو” التي كتبت على “تويتر”: “أنا مصدومة وغاضبة لأن 14 جويلية تحول إلى (يوم عيد وطني للجزائريين)”، علماً أن اليوم المذكور يصادف “العيد الوطني الفرنسي”.

وتغريدة باردو صبّت في إطار تصريحات السياسي الفرنسي جوليان أودول الذي “أثار جدلاً بتمنيه فوز نيجيريا على الجزائر”، لأن الخسارة “ستدفع الجزائريين إلى التوقف عن الشغب” في البلاد، ولـ “تجنب انتشار أعلام الجزائر”. وقد رد محرز عليه، بعد الفوز قائلاً إن “الهدف الأخير هدية لأودول”.

تجدر الإشارة إلى أن “هذه ليست المرة الأولى التي تدلي فيها باردو (84 عاماً) بتصريحات عنصرية معادية للأجانب والمسلمين في فرنسا”. إذ خضعت الممثلة السينمائية السابقة للمحاكمة، عام 2008، “لإهانتها المسلمين”. وفرضت “أربعة غرامات عليها من قبل لاتهامها بإثارة الكراهية العنصرية منذ عام 1997”.

ظهرت باردو في أكثر من “40 فيلماً، وصنفتها مجلة “بلاي بوي” بأنها واحدة من أكثر خمس نجمات جاذبية في القرن العشرين”.

وبعد اعتزالها التمثيل عام 1973، “اتجهت لمجال الدفاع عن حقوق الحيوان، ثم أصبحت شخصية مثيرة للجدل بإدلائها بتصريحات نارية ضد المثليين والمهاجرين المسلمين والعاطلين”.

“وكالات”

رابط مختصر
2019-07-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV