جميعي :فاشلون يريدون تشويه الأفلان.. ولن ينجحوا

آخر تحديث : السبت 17 أغسطس 2019 - 5:22 مساءً
جميعي :فاشلون يريدون تشويه الأفلان.. ولن ينجحوا

مريم.ش

استنكر  الأمين العام لجبهة التحرير الوطني محمد جميعي، تصريحات أعضاء بالهيئة الوطنية للوساطة والحوار، ضد الأفلان خلال تبريريهم لقرارهم الرافض لمشاركة الحزب في الحوار الوطني الذي دعا له رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الشهر الماضي،  والتي وضعها في خانة “التشهير” بالحزب وبسمعته.

هاجم الأمين العام لجبهة التحرير الوطني محمد جميعي  خلال اجتماعه بالمكتب السياسي أمس بمقر الأحرار الستة، ضمنيا منسق لجنة الحوار الوطني كريم يونس وعددا من أعضاء اللجنة الذين أعلنوا رفضهم إشراك الأفلان في الحوار الوطني بحجة دعمهم للعهدة الخامسة ورفضهم من قبل الحراك الشعبي.

وقال جميعي إن هذه التصريحات “زايدة وتشهير” بالأفلان، وأضاف “إذا رأوا عدم إشراكنا في الحوار لماذا التصريح بذلك  هل حتى يكبروا على الأفلان” واستطرد “الصغير يبقى صغيرا والكبير كبير من بكري”، مشيرا إلى أنه لا أحد يستطيع منع الأفلان من دعم الدولة خاصة وأن هذه التصريحات صدرت من قبل أشخاص كانوا مرشحين ضمن قوائم الحزب قبل سنة.

وأكد أن التشهير الذي تعرض له الحزب من قبل لجنة كريم يونس خارج عن نطاقه ويسيء لمليون ونصف مناضل أفلاني وكذا أكثر من مليوني متعاطف ومحب للأفلان وقال “هذه التصريحات لا داعي لها”، قبل أن يجدد دعم الحزب للجنة الوساطة، محذرا من محاولات “كسرها” من قبل مجموعات لا تريد الخلاص للبلاد وتسعى لإطالة الأزمة.

وجدد الأمين العام للأفلان، دعوة حزبه لتنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال لإنهاء الأزمة، كما جدد مواقف الأفلان الداعمة للمؤسسة العسكرية  وقال “موقفنا مع مؤسسة الجيش لا غبار عليه رغم التلفيقات والدعايات  لا نغير موقفنا الصحيح والثابت”، مشيرا إلى أن دعم الجيش ناتج عن وطنيته وحكمة قيادته التي وقفت لجانب مطالب الشعب وقال “مواقفنا لن تتزعزع ليقولوا عنا شياتين ولحاسين”.

كما دعا التيارات السياسية والمنظمات المدنية والشعب إلى الوقوف إلى جانب الدولة وتدعيم المخارج الحقيقية للأزمة التي تشهدها البلاد منذ قرابة ستة أشهر والتي يمكن أن تأخذ الجزائريين لدوامة جديدة، وطالب   الشعب بالانتباه  للمكائد التي تحاك ضد الأفلان من قبل جهات غير منافسة في الميدان ولا تملك مناضلين بل جهات ضد التيارات الوطنية.

وفي هذا السياق أوضح جميعي أن الأصوات التي تسعى للحط من معنويات مناضلي الأفلان وشل عزيمتهم لا تزعزع إرادتهم في خدمة الدولة ووقوفهم مع التيار الوطني الأصيل، وقال إن الذين يريدون خلق مشاكل للحزب مخطئون وتابع  “اليوم لا أحد يعيب علينا ويلسق فينا الأكاذيب”.

من جهة أخرى، طالب المسؤول الأول في الأفلان رئاسة الدولة بتكليف حكومة نور الدين بدوي رسميا لتقديم إعانات حقيقية للأسر  المعوزة  في مختلف الولايات عشية الدخول الإجتماعي ، معبرا على استعداد حزبه لتقديم المساعدة، كما دعاها  لمراجعة الأجر القاعدى للعمال بالإضافة إلى الاهتمام بالأساتذة والمعلمين والأسرة التربوية، والتي سيتبناها نواب الحزب داخل قبة البرلمان.

رابط مختصر
2019-08-17 2019-08-17
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب