قايد صالح: ” قواتنا المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر محفوظة السيادة”

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 6:23 مساءً
قايد صالح: ” قواتنا المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر محفوظة السيادة”

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الثلاثاء بالعاصمة، أن القوات المسلحة بلغت مراتب “تتوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر محفوظة السيادة و مصانة الاستقلال”، بفضل المسار الطويل الذي قطعته.

و جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح تطرق، خلال ترأسه لحفل تقديم التهاني بمناسبة عيد الأضحى بمقر وزارة الدفاع الوطني، إلى النتائج التي أسفرت عنها الأشواط المديدة التي قطعها الجيش الوطني الشعبي والتي “أصبحت جلية وبارزة للعيان في هذه السنوات الأخيرة، في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة”.

وقد سمحت هذه النتائج للقوات المسلحة الجزائرية بأن “ترتقي إلى مراتب رفيعة متوافقة كل التوافق مع متطلبات إبقاء الجزائر دائما وأبدا قوية ومهابة الجانب ومحفوظة السيادة ومصانة الاستقلال”.

وذّكر نائب وزير الدفاع الوطني بأن هذا الاستقلال يدعو، و في كل مناسبة، إلى استحضار مآثر الرجال الصناديد من شهداء الأمس واليوم، الذين جسدوا ميدانيا معاني التضحية والفداء، والذين ندين لهم جميعا بالتذكر والترحم وبالوفاء بالعهد، ونرفع أيادي التضرع والابتهال إلى الله عز وجل، بأن يشملهم بفيض رحمته الواسعة، وأن يرزقهم جنة الخلد والرضوان، وأن يجعلهم قدوة لكافة أبناء الجزائر المستقلة، حتى يسيروا على دربهم و ينتهجوا نهجهم المثابر والمخلص كي يكونوا فعلا خير خلف لخير سلف.

كما لفت إلى أن هذا الرصيد “الثري والزاخر” يستحق أن يحظى “بكل التقدير والتبجيل”من  قبل كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي، حتى يكون بالنسبة للجميع، “دافعا آخر من الدوافع المحفزة على بذل المزيد من الجهد، بما يكفل لقواتنا المسلحة، بأن تسمو دائما إلى مستوى مسؤولياتها وحجم المهام النبيلة المنوطة بها” و التي “تشرفت وتبقى تتشرف دوما بتحملها وأدائها على الوجه الأكمل والأوفى والأصوب، خدمة للشعب وذودا عن حياض الوطن”، يضيف البيان.

وفي معرض تقديم تهانيه بمناسبة عيد الأضحى و موسم الحج، أعرب الفريق قايد صالح عن أمله في أن  تعود هذه المناسبات ذات المعاني الرمزية البالغة والعميقة، بالمزيد من العمل المثمر والمثابر الذي يسمح للجيش الوطني الشعبي بـ”قطع المزيد من الأشواط التحديثية والتطويرية، الضامنة لكل أسباب الحماية الكاملة لوطننا، والكفيلة بتعميم الأمن والأمان لشعبنا الأبي والأصيل في جميع ربوع الوطن، والذي يستحق أن ينعم دوما بمثل هذا الجو الذي تسوده الطمأنينة والسكينة والهدوء”.

كما اغتنم المناسبة أيضا، لتقديم تهانيه للحجاج الميامين، متمنيا لهم حجا مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا وعودة ميمونة إلى حضن أهلهم وشعبهم ووطنهم.

للإشارة، عرف هذا الحفل حضور رؤساء الدوائر والمديرين ورؤساء المصالح المركزية بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي.

رابط مختصر
2019-08-13 2019-08-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي