مديرية الأمن الوطني توضح ما جرى في مرسى بن مهيدي

آخر تحديث : الجمعة 16 أغسطس 2019 - 11:23 مساءً
مديرية الأمن الوطني توضح ما جرى في مرسى بن مهيدي

نشرت المديرية العالمة للأمن الوطني بيانا توضيحيا حول الأحداث التي عرفتها دائرة مرسى بن مهيدي بولاية تلمسان أمس الخميس.

ووصف البيان الأخبار التي تحدثت في بعض المواقع الإلكترونية عن خروج مجموعة من الشباب بمرسى بن مهيدي للمطالبة بتوفير الأمن بعد مقتل شاب وتعرضهم لتدخل عنيف من قبل قوات الشرطة، بـ” المغلوطة” و”لا أساس لها من الصحة وبعيد كل البعد عن قواعد المهنية والاحترافية، ويعكس نوايا مغرضة لمروجيها”.

وحسب بيان مديرية الأمن الوطني فإنه “في صبيحة يوم الخميس 15 أوت 2019، أوقفت مصالح الشرطة لأمن دائرة مرسى بن مهيدي (تلمسان)، سائق سيارة بعد ارتكابه لحادث مرور جسماني مميت، راح ضحيته شاب، على مستوى الواجهة البحرية لشاطئ مرسى بن مهيدي”.

وأضاف البيان “على إثر ذلك، قام حوالي مائة شخص، في حالة متقدمة من الهيجان، بمحاولة اقتحام مقر أمن الدائرة، مدججين بالأسلحة البيضاء (عصي وحجارة)، مطالبين بتسليمهم مرتكب الحادث، الذي كان يخضع للإجراءات القانونية، للاقتصاص منه والفتك به، مشكلين بذلك خطرا على كل من كان داخل المقر الأمني، ما دفع بقوات الشرطة للتدخل باستعمال الوسائل القانونية لمنع الاعتداء وحماية الأشخاص والممتلكات، حيث تم توقيف سبعة أشخاص لفعل التجمهر المسلح، أعمال الشغب والإخلال بالنظام العام والتخريب العمدي لملك الدولة، قصد تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة”.

وجددت المديرية العامة للأمن الوطني، التأكيد على “النية المغرضة وتعمد أصحاب هذه المنشورات عدم التحقق من الوقائع لدى المصلحة المكلفة بالاتصال لدى المديرية العامة للأمن الوطني، كما تقتضيه أخلاقيات مهنة الإعلام”، مؤكدة ” أنها تحتفظ بحق المتابعة القضائية في حق مروجي مثل هذه الأخبار المغلوطة”.

رابط مختصر
2019-08-16 2019-08-16
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي