البليدة: انقطاعات في التموين بالماء والكهرباء

آخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2019 - 5:00 مساءً
البليدة: انقطاعات في التموين بالماء والكهرباء

تسبب الاضطراب الجوي الذي شهدته ولاية البليدة، ليلة أمس السبت، على غرار العديد من ولايات الوطن في تسجيل أعطاب تقنية تسببت في انقطاع التيار الكهربائي وكذا تذبذب في التموين بالماء الشروب على مستوى العديد من بلديات الولاية.

وأوضحت المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية امتياز توزيع الكهرباء و الغاز خديجة بودة لوكالة الانباء الجزائرية، أن الرياح القوية التي صاحبت الأمطار الغزيرة التي تساقطت ليلة أمس تسببت في تساقط الأشجار وأغصانها على الشبكة الكهربائية ما أسفر عن تسجيل أعطاب تقنية تسببت في انقطاع التيار الكهربائي بالعديد من الأحياء والتجمعات السكنية خاصة تلك الواقعة بالجهة الشرقية بالولاية.

وحسب نفس المصدر، تسجل عدد من الأحياء السكنية الواقعة ببلدية الأربعاء وكذا وسط مدينة بوينان و ڨروار و الحساينية و وادي جر، انقطاعا في التموين بالطاقة الكهربائية منذ ليلة أمس السبت بسبب أعطاب تقنية نتيجة التساقط الغزير للأمطار التي صاحبها هبوب رياح قوية.

وقصد إعادة التيار الكهربائي للمناطق المتضررة في أقرب وقت ممكن تضيف بودة تعمل في الفرق التقنية التي تدخلت فور تلقيها بلاغات من طرف المواطنين على إصلاح الأعطاب مشيرة إلى عودة التيار الكهربائي ستكون بشكل تدريجي و هذا ابتداء من مساء اليوم الأحد.

بدورها، سجلت مصالح الجزائرية للمياه وحدة البليدة هي الأخرى تذبذبا في التموين بالماء الشروب على مستوى العديد من بلديات الولاية منذ ليلة أمس بسبب توقف عدد من محطات الضخ وكذا تعكر مياه مجمعات مائية، بحسبما أفادت به المكلفة بالإعلام على مستوى هذه الهيئة العمومية سعاد بوقفة.

وفي هذا السياق، أكدت بوقفة أن الأحياء السكنية الواقعة وسط مدينة البليدة وكذا الجهة الشرقية للولاية تسجل تذبذبا في التموين بالماء الشروب بسبب توقيف تشغيل المجمعين المائيين بسيدي المدني وسيدي الكبير نتيجة ارتفاع نسبة تعكر المياه على أن تستأنف عملية التموين لطبيعتها فور انخفاض نسبة تعكر المياه.

كما تسبب انقطاع التيار الكهربائي على مستوى الأجهزة الإنتاجية في تسجيل انقطاعات في التموين بهذه المادة الحيوية وهذا على مستوى كل من وسط مدينة بوينان وكذا وسط مدينة الشبلي وأحياء تابينات وببلدية واد جر على أن يتم استئناف التوزيع فور عودة التيار الكهربائي.

و استنادا لذات المتحدثة، تسجل بلدية أولاد يعيش التي تعد تحصي كثافة سكنية مرتفعة تذبذبا في توزيع المياه الصالحة للشرب بسبب توقف محطة الضخ (مزفران الجزائر) نحو محطة بني تامو مطمئنة سكان البلدية أنه سيتم استئناف عمليات التوزيع فور إصلاح العطب.

رابط مختصر
2019-09-15 2019-09-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي