تعقد قضية شبان الجلفة بتونس بعد رفض المحكمة طلب الافراج عنهم

آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 8:27 مساءً
تعقد قضية شبان الجلفة بتونس بعد رفض المحكمة طلب الافراج عنهم

رفضت محكمة تونسية اليوم طلب إفراج مؤقت عن الشبان الخمسة المنحدرين من ولاية الجلفة والموقوفين في السجن، بعد إدانتهم بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة الاعتداء والضرب، حسب ما افاد موقع جريدة “الخبر”.

وقال سفيان خليفة شقيق أحد الموقوفين لـ”الخبر” إن المحكمة رفضت طلب إفراج تقدم به محامي تونسي تم توكيله لمتابعة القضية، مشيرا إلى أن المحكمة حددت تاريخ 16، سبتمبر الجاري للبت في طعن واستئناف ضد الحكم السابق.

وكانت محكمة  الابتدائية بسوسة قد حكمت في 28 أوت الماضي حضوريا بسجن كل واحد من الشبان الخمسة لمدة 3 أشهر من أجل الاعتداء  بالعنف الشديد على موظف عمومي، وسجن كل واحد منهم زيادة على ذلك مدة شهرين  من أجل هضم جانب موظف عمومي، ومدة شهر واحد من أجل الاعتداء على الأخلاق الحميدة، بعد خلاف نشب بينهم وبين سائق سيارة أجرة

ونفي خليفة معلومات وتصريحات أطلقها وزير الخارجية صبري بوقادوم ونواب في البرلمان عن ولاية الجلفة بينهم الطاهر شاوي بشأن قرب الإفراج عن الموقوفين الخمسة وتسوية قضيتهم ، مشيرا إلي أن “هذه التصريحات مغلوطة ومحاولة للاستغلال السياسي لقضية الشبان دون أن يكون هناك أي جهد فعلي على الأرض للإفراج عنهم”.

وقال نفس المصدر “يجب ان يتوقف هؤلاء عن استغلال قضية الشبان في دعايتهم السياسية، صحيح أنه تم استقبالنا من قبل مسؤولين في،السفارة الجزائرية في تونس، ووعدونا بالسعي لدى السلطات التونسية، لكننا لم نشعر كعائلات للموقوفين بوجود جهد فعلي لمساعدتنا “.

وعبر خليفة عن مخاوفه من تعقد وضعية الشبان في حال سارت القضية في غير صالحهم الإثنين المقبل ، ولم يقم أي طرف من القنصلية الجزائرية بزيارة إلي الموقوفين الخمسة في السجن، برغم زعم وزير الخارجية وجود إهتمام من المصالح القنصلية بالقضية.

ودعا المحامي الجزائري المقيم والذي برافع أمام المحاكم  التونسية جمال خذيري والذي يتابع الملف في تصريح لـ”الخبر” أنه يتوجب أن يبادر الجانب الدبلوماسي الجزايري ولو لزيارة السجناء، في مقابل إبعاد القضية عن المزايدات وقال”القضاء يجب أن يؤخذ  مجراه الطبيعي لأنه في الأخير هذا حكم قضائي  ووجب الطعن فيه بالطرق القانونية المتاح، هناك في الجزائر  بعض الأطراف تطلق التصريحات جزافا بخصوص ترحيلهم وهو ما لا يخدم القضية “.

وحذر المحامي الجزائري  من وجود مبادرة متهورة لتنظيم رحلة من الجلفة إلى تونس الإثنين المقبل لحضور جلسة المحاكمة، مشيرا إلى أن ذلك لن يضيف شيئا للقضية، خاصة وأن القضاء التونسي بعيد عن محاولات التأثير عليه.

رابط مختصر
2019-09-11 2019-09-11
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي