مبروك:”سلطة الشعب تكرس عن طريق الانتخابات وحدها”

تطبيقا للمادة 7 من الدستور

آخر تحديث : الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 4:12 مساءً
مبروك:”سلطة الشعب تكرس عن طريق الانتخابات وحدها”

شدد رئيس النقابة الوطنية للقضاة، يسعد مبروك، اليوم الجمعة بالقليعة (تيبازة) على “وجوب التصدي لجرائم الفساد بكل حزم”، مبرزا أن “الشرعية الشعبية  يتم تكريسها عن طريق الانتخابات كآلية وحيدة بعد توفير ضمانات نزاهتها”.

وأوضح يسعد مبروك خلال افتتاح أشغال الدورة الأولى للنقابة الوطنية للقضاة المنعقدة بالمدرسة العليا للقضاء بالقليعة (تيبازة) أن “هذا اللقاء يعد فرصة للحديث عن موضوع الفساد سيما منه القانون المتعلق بمكافحة الفساد 01/06 الذي يقدم أحكام الوقاية منه أكثر من الجانب الردعي. بل يتوجب – يتابع مبروك- “التصدي لجريمة الفساد بكل حزم ويجب أن لا يكون ذلك في إطار حملات ظرفية أو في سياق صراع مصالح و تفادي الانزلاق إلى مهالك التشفي والانتقام”.

وقال المتحدث إن “القاضي لا يعيش في معزل عن الحياة الاجتماعية والسياسية و يصدر الأحكام باسم الشعب”، إلا أن “واجب إنصاف الأحكام القضائية” يتطلب أن “تكون الشرعية الدستورية والقانونية أقوى من الشرعية الشعبية علما أن الشعب مصدر كل السلطات طبقا للمادة 7 من الدستور”.

ويرى أن “سلطة الشعب وفقا للمادة 7 من الدستور ينبغي أن تكرس عن طريق الانتخابات كآلية وحيدة مع توفير جميع ضمانات نزاهتها”.

و أضاف أن استقلالية القضاء “المنشودة” تتطلب “توفر وعي ذاتي لدى القضاة إيمانا منهم أنهم أسياد في  قراراتهم وأحكامهم وعدم الالتفات لأي تأثير خارجي مهما كان مصدره والتقيد بأحكام القانون”.

وأشار إلى أن “قطاع العدالة عرف في أوقات سابقة غياب الإرادة السياسية لتكريس مبدأ الفصل بين السلطات و تكريس مبدأ استقلالية القضاء” ما جعل الأداء القضائي “متذبدبا تبعا للظروف المحيطة بكل مرحلة و أفرز توظيف سياسي للقضاء” ما سمح ببروز ما وصفه بـ “عدالة الليل”.

رابط مختصر
2019-09-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV