الكتاب المدرسي الإلكتروني و”التابلات” قريبا في المدارس الجزائرية

آخر تحديث : السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:47 صباحًا
الكتاب المدرسي الإلكتروني و”التابلات” قريبا في المدارس الجزائرية

خلال المجلس الوزاري المنعقد مؤخرا، قرر الوزير الأول نور الدين بدوي، التحضير مبكرا للموسم الدراسي المقبل لعام 2020-2021، وكذا دراسة مشكل الإختلالات التي تعرفها المنظومة التربوية بين ولايات الشمال والجنوب، كما ناقش تعزيز الرقمنة ودعم استعمال أدوات الإتصال الحديثة بمنظومة عبد الحكيم بلعابد.

فحسب بيان لمصالح الوزارة الأولى، فقد عمد الوزير الأول إلى ضرورة التحضير الجيد بدءا من الآن، للموسم الدراسي المقبل، كما بحث سبل دراسة الإختلال والتباين الواضح في المنظومة التربوية بين مناطق الشمال والهضاب والجنوب، خاصة فيما تعلق بالجانب البيداغوجي ممثلا في تحصيل المواد التقنية واللغات الأجنبية، وذلك من أجل تحقيق التوازن بين مناطق الوطن وإحقاق مبدأ تكافؤ الفرص.

أما فيما يخص تعزيز الرقمنة واستعمال تكنولوجيات الإعلام والإتصال في تطوير المنظومة التربوية، فقد أسدى الوزير الأول تعليمات، تتضمن التوسيع التدريجي لاستعمال الكتاب المدرسي الإلكتروني والألواح الإلكترونية، إضافة إلى تطوير قواعد البيانات لقطاع التربية لاسيما لعصرنة وتحسين عمل القطاع وتقييم سيره ومعالجة النقائص المسجلة.

كما كانت من بين التعليمات “ضمان ربط كل المؤسسات التربوية عبر التراب الوطني بشبكة الأنترنت وتكفل مسؤولي هذه المؤسسات بالتسجيلات السنوية للمتمدرسين”، وذلك بتكليف كل من وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، ووزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، هدى فرعون، من أجل السهر على ذلك.

نور الدين بدوي، ومن أجل تطوير الرياضة المدرسية، كلف أيضا وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف سليم برناوي، بالتنسيق مع زميله في الحكومة وزير التربية على العمل من أجل “إعادة بعث ثقافة الرياضة المدرسية، لاسيما من خلال تجنيد الهياكل والوسائل المادية والبشرية المتوفرة لدى قطاعي التربية والرياضة وكذا الجماعات المحلية”. كما أسندت لوزير الخارجية، صابري بوقادوم مهمة وضع فوج عمل مشترك يتولى دراسة أفضل السبل للإستجابة للطلب الملح للجالية الوطنية في الخارج المتعلق بإنشاء مدارس جزائرية بالخارج لضمان تمدرس أبنائها، لاسيما من خلال استغلال الأملاك الوطنية المتوفرة بالخارج.

⁩وفيما يخص ملف التربية دائما، فقد تم خلال ذات المجلس الوزاري، تقديم عرض يتعلق بتقييم الدخول المدرسي 2019-2020، قدمه وزير التربية الوطنية، حيث كان من بين أبرز أرقامه:

شهد هذا الموسم الدراسي استقبال 9.597.267 تلميذ لمختلف الأطوار، مقسمين على 314.363 قسم بيداغوجي، موزعة على 580 27 مؤسسة، منها 518 مؤسسة استلمت بمناسبة هذا الدخول المدرسي، يؤطرها 081 479 أستاذ.

كما وفرت الكتب المدرسية التي بلغ عددها 80 مليون كتاب، وتم التكفل بالمتمدرسين من ذوي الإحتياجات الخاصة المقدر عددهم بـ 107 6 تلميذ، عبر 784 قسم خاص، منها 119 قسم جديد افتتح هذه السنة.

ناهيك عن رفع قيمة المنحة الخاصة للتمدرس من 3000 دج إلى 5000 دج لفائدة أكثر من ثلاثة (03) ملايين تلميذ ينتمون إلى عائلات معوزة، وكذا رفع العلاوة المدرسية من 400 دج إلى 3000 دج جزائري لفائدة كل التلاميذ المتمدرسين.

رابط مختصر
2019-10-19 2019-10-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV