برناوي: ” سنرافق إتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال”

آخر تحديث : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 5:20 مساءً
برناوي: ” سنرافق إتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال”

أكد وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي، يوم الاثنين بالجزائر، أن هيئته سترافق فريق اتحاد الجزائر (الرابطة الاولى المحترفة لكرة القدم) لإيجاد الحلول و الخروج من الأزمة التي يعاني منها في “أقرب الآجال”.

وصرح برناوي، على هامش إبرام اتفاقية برنامج تفعيل الممارسة الرياضية في الوسط الجامعي مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : “من واجبنا، كسلطات عمومية، الوقوف الى جانب الاندية خاصة فيما يخص الجانب الإداري.

ملف فريق اتحاد الجزائر على الطاولة وسنرافقهم لإيجاد الحلول في أقرب وقت، خاصة وأن النادي معني بالمنافسة القارية (رابطة الابطال) وله كل المؤهلات للذهاب بعيدا في المنافسة”.

و اضاف: “ندعم كل الاندية الوطنية بعدل وبنفس المستوى، لكن من واجبنا توفير كل الظروف الملائمة للفرق المعنية بالمنافسات القارية والاقليمية قصد بلوغ الأهداف المرجوة، ليس فقط اتحاد الجزائر، بل هناك أيضا نادي بارادو (كأس الكنفيدرالية) وشبيبة القبائل (رابطة الابطال) ومولودية الجزائر (كأس العرب)”.

و استقبل الوزير برناوي، أمس الأحد، رئيس مجلس ادارة الاتحاد، بوعلام شندري لمناقشة الوضعية الصعبة التي يعيشها النادي العاصمي، بحضور الامين العام، منير دبيشي وممثلي الانصار ولاعبين سابقين في النادي.

من جهتهم، خرج المئات من أنصار نادي سوسطارة أول أمس السبت في مسيرات بشوارع العاصمة من أجل المطالبة بحل سريع لوضعية النادي الذي يعاني من تجميد حساباته البنكية في إطار المتابعة القضائية ضد مالكه و رجل الأعمال علي حداد.

من جهة اخرى، نوه الوزير بالنتائج التي يحققها المنتخب الوطني العسكري في دورة كرة القدم للألعاب العالمية العسكرية، المتواصلة فعالياتها بمدينة ووهان الصينية، اثر اقتطاعه تأشيرة التأهل الى الدور ربع النهائي. وصرح أيضا : “المنتخب العسكري تألق بفضل الدعم الكبير الذي يتلقاه من قبل المؤسسة العسكرية التي ساهمت كثيرا في تطوير الرياضة العسكرية، لتبلغ الآن المستوى العالمي في عدة رياضات ليس فقط كرة القدم”.

رابط مختصر
2019-10-21 2019-10-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي