بيان يبحث عن البيان!

آخر تحديث : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 3:47 مساءً
بيان يبحث عن البيان!

القطار عصري او قديم المهم انطلق و للاسف أصحاب البيان الذي تصدره الابراهيمي و رحابي و آخرين يبدو بانهم لازالوا يبحثون عن العبارات الرنانة لصياغة بيانهم الذي جاء مكررا و فاقدا لاي ابتكار جديد يؤدي الى انفراج الازمة و التقليل من الاحتقان..الحكمة كانت تقتضي ان يقدم هؤلاء الجماعة رجلا منهم لخوض سباق الانتخابات الرئاسية حتى و لو كانت مخرجاتها و التحضير لها تشوبه عدة عيوب و خروقات سبق و لشرنا اليها في حينها و حذرنا من انها قد تتسبب في العديد من المشاكل و في تصعيد التوتر و التشكيك حتى في مصداقية سيناريو الرئاسيات.

.كان على اصحاب الابراهيمي و رحابي اتخاذ القرار التاريخي و تقديم شخصية تعبر عن توجههم و قناعتهم السياسية التي يرون بانها تتماهى مع مطالب الحراك و الشعب فالوقت يحاصرنا و لم يعد متسع الا لرجل اللحظة التاريخية الذي يمكن له ان ينقذ شرف الرئاسة من العبث.

عدة فلاحي/ كاتب و برلماني سابق

رابط مختصر
2019-10-15 2019-10-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

وليد شهاب