تلمسان: توقع إنتاج 750 ألف قنطار من الزيتون خلال الموسم الفلاحي الحالي

آخر تحديث : الأحد 13 أكتوبر 2019 - 1:12 مساءً
تلمسان: توقع إنتاج 750 ألف قنطار من الزيتون خلال الموسم الفلاحي الحالي

يرتقب بولاية تلمسان إنتاج 750 ألف قنطار من الزيتون خلال حملة الجني للموسم الفلاحي الحالي حسبما علم اليوم الأحد لدى المديرية الولائية للمصالح الفلاحية. وستستهدف حملة الجني التي انطلقت بداية أكتوبر الجاري مساحة 15 ألف هكتار بمجموع مليونين و 140 ألف شجرة زيتون منتجة حسبما أفاد به لوأج رئيس مكتب تنظيم الإنتاج و الدعم التقني كمال عثماني مشيرا الى أن معدل الإنتاج سيصل إلى 50 قنطارا في الهكتار الواحد. و سيتم توجيه 300 ألف قنطار للاستهلاك (زيتون المائدة) و 450 ألف قنطار للتحويل إلى زيت الزيتون عبر 30 معصرة زيتون تتوفر عليها الولاية 8 منها تقليدية و 18 مصبرة مختصة في تصبير الزيتون 7 منها تقليدية. و أوضح ذات المسؤول أن غراسة أشجار الزيتون تتمركز بكثرة ببلديات مغنية على مساحة 3.836 هكتار و الرمشي ب 2.520 هكتار و صبرة ب 1.916 هكتار و أولاد ميمون ب 1.113 هكتار لافتا إلى تطور غراسة أشجار الزيتون خلال السنوات الأخيرة الماضية لتصل هذه السنة إلى أزيد من مليوني و 196 ألف شجرة . وقد سبقت حملة جني الزيتون بولاية تلمسان تنظيم قافلة تحسيسية لفائدة الفلاحين ومختلف شرائح المجتمع ما بين 2 و18 سبتمبر الماضي لتوعيتهم بأهمية حماية أشجار الزيتون و عدم إلحاق الأضرار بها خلال عملية الجني وغيرها من النصائح و الإرشادات الوقائية الأخرى بإشراف إطارات من مديرية القطاع وفق ذات المصدر . وللإشارة استفادت الولاية من حصة تقدر ب 20 ألف شجرة زيتون تم غرسها مؤخرا على مساحة إجمالية تقدر ب 95 هكتار عبر بلديات الرمشي و أولاد ميمون و المنصورة و بني سنوس و سيدي الجيلالي و الغزوات و ندرومة و باب العسة لفائدة أصحاب المستثمرات الصغيرة التي لا تتعدى مساحة أراضيهم المخصصة لغراسة أشجار الزيتون الهكتار الواحد و ذلك في إطار برنامج غراسة الزيتون بالمناطق الجبلية المدعم من طرف الصندوق الوطني للتنمية الفلاحية كما أشير إليه .

رابط مختصر
2019-10-13 2019-10-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

Assawt TV