” لمحة حول الثقافة والفنون الغنائية الأمازيغية ” كتاب جديد للفنان سليم سهالي

آخر تحديث : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 5:08 مساءً
” لمحة حول الثقافة والفنون الغنائية الأمازيغية ” كتاب جديد للفنان سليم سهالي

صدر للفنان التشكيلي و المسرحي و الموسيقي سليم سهالي كتاب جديد يحمل عنوان “لمحة حول الثقافة والفنون الغنائية الأمازيغية: الأوراس، ورقلة و القبائل” حسب ما كشف عنه يوم الاثنين بباتنة صاحب العمل.

ويسلط الكتاب الصادر عن دار “أنزار” للنشر والإشهار عبر صفحاته ال 340 من الحجم المتوسط، الضوء على الموروث الغنائي بالأوراس و القبائل و ورقلة من خلال إبراز أنواع الغناء الموجودة في هذه المناطق من كل جوانبها لاسيما من حيث النصوص والإيقاعات الموسيقية.

وتتضمن مقدمة الكتاب كما أضاف المتحدث، تمهيدا تاريخيا تطرق للتأثيرات التي مست التراث الأمازيغي الموسيقي الفلكلوري لهذه المناطق الثلاث انطلاقا من جنوب البلاد لاسيما التأثير الإفريقي بالسلم الخماسي مما نتج عنه الظاهرة الموسيقية المعروفة باسم “الديوان” أو ما يطلق عليها في غرب البلاد “القناوة”، مسجلا أن هذا النوع الموسيقي هو “مزيج من الإيقاع الإفريقي بمسحة صوفية”.

ويعد كتاب “لمحة حول الثقافة والفنون الغنائية الأمازيغية : الأوراس، ورقلة والقبائل” الذي سيكون حاضرا في الصالون الدولي للكتاب في طبعته ال 24 حسب الفنان سهالي، “حصيلة بحث دام حوالي 30 سنة وهو محاولة للمساهمة في إعادة تثمين الثقافة والفنون الغنائية الأمازيغية”.

وكشف سليم سهالي المولود في سنة 1956 بمنطقة الرحاوات ببلدية حيدوسة بولاية باتنة وهو فنان تشكيلي ومسرحي وموسيقي له العديد من الأغاني والمؤلفات، أنه بصدد وضع اللمسات الأخيرة على كتاب حول الكاهنة بطريقة مغايرة لما كتب عنها إلى حد الآن ومن المزمع صدوره بداية سنة 2020.

رابط مختصر
2019-10-21 2019-10-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي