مدرب مانشستر يونايتد في قلب فضيحة فساد

آخر تحديث : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 7:09 مساءً
مدرب مانشستر يونايتد في قلب فضيحة فساد

كشف وكيل أعمال متهم بالفساد، مساء الجمعة، عن فضيحة مدوّية بطلها المدرب التاريخي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم.

استناداً إلى تصريحات جوزيبي باغليارا (64 عامًا)، فإنّ السير أليكس فيرغسون (77 عامًا)، استفاد من ساعة رولكس بقيمة 30 ألف جنيه أسترليني، مقابل التلاعب بنتيجة مباراة جوفنتوس الإيطالي في كأس رابطة أبطال أوروبا.

واتهمّ باغليارا، بطل أوروبا لعام 1999، بـ”التعامل مع داكس برايس (48 عامًا) وتومي برايت (53 عامًا) وهما من وكلاء اللاعبين، لجني أموال من صفقات انتقالات اللاعبين”.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أنّ باغليارا هاجم أثناء محاكمته بتهمة الرشوة، كلاً من ستيف مكلارين المدير الفني السابق لمنتخب إنجلترا، وهاري ريدناب مدرب بورتسموث السابق، ونيل وارنوك المدير الفني لكارديف سيتي.

وخلال مسيرة فيرغسون مع مانشستر يونايتد، التقى الفريق مع جوفنتوس ثماني مرات، فاز في أربع وخسر ثلاثًا وتعادل في واحدة.

ويعتبر فيرغسون واحدًا من أفضل مدربي كرة القدم في كل العصور، وفاز بأكبر عدد من البطولات مقارنة بباقي المدربين في تاريخ اللعبة.

وعلى مدار 28 سنة قضاها على رأس اليونايتد، فاز فيرغسون بـ38 لقبًا بينها 13 للدوري الإنجليزي الممتاز، واثنان لدوري الأبطال وخمسة ألقاب في كأس الاتحاد الإنجليزي.

رابط مختصر
2019-10-18 2019-10-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

إن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصوت الآخر.

أحمد غربي